العصبة تنتدب محامين للدفاع عن مناضلها ياسين بن صالح

كبيطال بريس :

 

أعلنت العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان، عن تضامنها مع عضو مجلسها الوطني و مكتبها الإقليمي بقلعة السراغنة ياسين بنصالح، اثر الحكم عليه بشهرين حبسا نافذا وغرامة قدرها 2000 درهم مع الصائر و الإجبار في الأدنى وبأدائه تعويضا مدنيا قدره 20000 درهم مع الصائر و الإجبار في الأدنى،خلال نهاية الاسبوع الماضي.

وعليه فقد دعت العصبة في بيانها التضامني ، السلطات المغربية إلى الالتزام بمضمون “إعلان مراكش” و الذي اعتمدته المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان من جميع أنحاء العالم، في أكتوبر 2018، والداعي إلى توسيع الفضاء المدني وتعزيز قدرات المدافعين والمدافعات عن حقوق الإنسان وحمايتهم من الاعتقال و التعسف و المطاردة من قبل بعض قوى الاستبداد.
وطالبت بالحرية الفورية لمناضلها ياسين بنصالح، خاصة وأن “التهمة” الموجهة إليه تتعلق ب قضية نشر، وهي من وسائل العلانية التي نظمتها المادة74 من مدونة الصحافة والنشر التي لا تستدعي سلب الحرية.
وناشدت كل القوى المناضلة من أجل التصدي للهجمة التي يتعرض لها المدافعون و المدافعات عن حقوق الإنسان، والمناضلات و التي تعد قضية ياسين بنصالح واحدة منها.
كما انتدبت العصبة مجموعة من المحامين قصد مؤازرة ياسين بنصالح و الدفاع عنه.

ويذكر ان اعتقال بنصالح ، جاء على خلفية شكاية حركتها ضده الإدارة العامة للأمن الوطني، بعد سلسلة من المضايقات و التهديدات و المناوشات الرامية إلى إسكاته -يقول البيان –

شاهد أيضاً

هل شبح الاقالة بات يهدد الركراكي ؟

كبيطال بريس نشرت مختلف وسائل الإعلام المغربية، معلومات عن إمكانية تعيين الحسين عموتة مدرباً للمنتخب …