الفتح ينهزم أمام الترجي التونسي في مباراة بطلها التحكيم

متابعة وفاء قشبال :

على أرضية  ستاد الأسكندرية، واجه فريق الفتح الرباطي ممثل كرة القدم الوطنية ،فريق الترجي التونسي ، مساء اليوم الخميس 3 غشت الجاري، برسم نصف نهائي بطولة الاندية العربية التي تحتضنها مصر  ما بين 22 يوليوز الى غاية 5 غشت 2017.

هاته المباراة  كان بطلها بإجماع كل المحللين و الاعلاميين العرب هو الحكم /الدولى/ السعودي تركي الخضير”للأسف ليس حنكة و تمكنا و أداء بل بالعكس من ذلك فقد أبان الخضير عن ضعف في الاداء التحكيمي أدى ثمنها فريق الفتح الرباطي دون أن نقلل من شأن الفريق الفائز في شيء، بل من الاعلاميين من حمل مسئولية ضعف تحكيم هاته المباراة للجنة تحكيم الدورة خصوصا مع العلم أن نفسه هذا الحكم تم إنذاره شفويا عن سوء تحكيمه في مباراة سابقة فكيف رشح لتسيير مباراة من قيمة مباراة نصف النهائي؟؟؟

بطل المباراة  نغص على اللاعبين و الجماهير معا حلاوة اللقاء، بسبب  تحكيمه و تسييره للمباراة، حيث انطلق “الخضير” يوزع “الكروط الصفراء”  لأتفه الاسباب ، وحالات تستحق التدخل  أغفلها تماما ، و حتى “الكروط الحمراء ” أشهرها في وجه اللاعبين يمينا و يسارا … ، و النتيجة أن استفزت قراراته اللاعبين فأضحت ردود أفعالهم خارج السيطرة و غابت  عنها الروح الرياضية  في كثير من الأحيان.

من زاوية أخرى فقد أبان الفريقين عن  تنافسية كبيرة  و رغبة حقيقية في التأهل ، حيث افتتح حمزة السمومي، أهداف المباراة في الدقيقة 29،بعدما تمكن من هزم دفاع الترجي بمراوغة رائعة،ووضع الكرة في شباك معز بن شريفية،و في الدقيقة الأولى من عمر الشوط الثاني، يتمكن خليل شمام من تعديل النتيجة لصالح الترجي، قبل أن يضيف زميله طه ياسين الهدف الثاني من ضربة جزاء في الدقيقة 95.  لتننتهي هاته القمة الافريقية الافريقية بفوز فريق  الترجي بقيادة المدرب فوزي البنزرتي على الفتح الرباطي بهدفين لهدف واحد، ما يعني خروج هذا الاخير من البطولة و تأهل الترجي  التونسي بالتالي، لمباراة النهاية التي سيواجه خلالها فريق الفيصلي الاردني الذي تمكن هو الاخر من إخراج  فريق الاهلي المصري من دور نصف النهاية أمام جماهيره و عشاقه . للاشارة فهاته المباراة لم تسلم هي الاخرى من أخطاء تحكيمية فادحة ، عرت عن حقيقة التحكيم العربي .

إلى ذلك فمن المنتظر أن يلتقي الفيصلي و الترجي في نهائي اسيوي إفريقي ، يوم الاحد المقبل لتحديد بطل العرب  من بين 10 دول شاركت بهاته البطولة .

 

 

 

شاهد أيضاً

هل شبح الاقالة بات يهدد الركراكي ؟

كبيطال بريس نشرت مختلف وسائل الإعلام المغربية، معلومات عن إمكانية تعيين الحسين عموتة مدرباً للمنتخب …