جمعية الكفاح لتنمية الاسرة ودعم الفئات المعوزة تقدم مقترحاتها لتنمية العاصمة”الرباط”

بدعوة من رئيس مجلس عمالة الرباط عبد العزيز الدريوش” شاركت جمعية الكفاح لتنمية الاسرة ودعم الفئات المعوزة، في مجريات اللقاء التشاوري الذي نظمه مجلس عمالة الرباط أمس الثلاثاء، تحت شعار “المقاربة التشاركية رافعة للتنمية” تطبيقا منه،للمنهج التشاركي المنصوص عليه في المادتين 110 و 111 من القانون التنظيمي 112.14 المتعلق بالعمالات و الأقاليم.
وقدمت رئيسة الجمعية وفاء قشبال بعدد من المقترحات أبرزها : خلق فرص الشغل للشباب الرباطي ، الحد من الفقر و التسول، وتشجيع المقاولات الصغرى…
هذا وقد تضمن اللقاء الذي ترأسه،بالقاعة الكبرى للولاية ،رئيس مجلس العمالة “الدريوش”و ممثل والي ولاية الرباط سلا القنيطرة، و عدد من مستشارات و مستشاري المجلس. (تضمن) عرضا حول برنامج التنمية، قدمه مكتب الدراسات الذي تعاقد معه المجلس لهذا الغرض.
كما عرف تنظيم ورشتين موضوعيتين : الأولى حول “التنمية الاجتماعية و الانشطة المدرة للدخل من اجل تحقيق الادماج الاجتماعي و مياربة النوع. والثانية حول “التحديات و الاشكاليات المرتبطة بالمجال الاجتماعي”
قبل ان يختتم اللقاء بقراءة برقية الولاء و الإخلاص المرفوعة للسدة العالية بالله.
ثم حفل غذاء على شرف الفاعلين المحليين الذين لبوا دعوة المجلس.

وهاته مضامين و رقة مقترحات جمعية الكفاح لتنمية الاسرة ودعم الفئات المعوزة
التي قدمتها لمجلس عمالة الرباط ،في اطار اللقاء التشاوري الذي نظمه يوم الثلاثاء 18 اكتوبر 2022،

باسم الله الرحمان الرحيم:
في البداية لابد من شكر مجلس عمالة الرباط لتوجيه الدعوة لجمعية الكفاح لتنمية الاسرة ودعم الفئات المعوزة، من باب “من لم يشكر الناس لم يشكر الله” كان لزاما شكر المجلس الحالي.

برنامج تنمية عمالة الرباط،او كيف نريد مدينة الرباط خلال 5 او 6 سنوات المقبلة؟

أولا، ومن قراءة تشخيصية لوضعية مدينة الرباط،ينبغي أن نشيد بما أنجز في اطار المشروع الملكي “الرباط عاصمة للانوار” ,وبالتالي فما نطمح له كساكنة هو انجاز مشاريع اخرى مواكبة للمشروع الملكي في افق الرقي بعاصمتنا الى مصاف العواصم ذات الاشعاع الدولي.
لبلوغ ذلك لابد من علاج العديد من الاشكالات التي لازالت تعاني منها ساكنة “الرباط”. لن نطرح كل اشكالية على حدة وإنما سنذهب مباشرة لتقديم مقترحات و بدائل ، نتمنى أن تؤخذ بعين الاعتبار في المشروع النهائي لبرنامج تنمية عمالة الرباط (المحدد في المكان والزمان)

1- ضرورة خلق فرص الشغل للشباب الرباطي (نسب البطالة كبيرة جدا في المقابل،هناك دراسة تقول أن 21 في المئة من الساكنة تحت سن 15 سنة)
وهو جزء من إستراتيجية عامة للحد من الفقر. و محاربة ظاهرة التسول التي تسيء للعاصمة.
2- حل إشكالية النقل و الاكتضاض (غياب خطوط لربط العمالة بالإمارات الاخرى،وحتى للربط بين جماعاتها)
3- إعادة تهيئة الأحياء المهمشة
4- استحضار خطاب الملك محمد السادس نصره الله،خلال افتتاح الدورة الخرافية للبرلمان وما جاء فيها عن”الماء” وبالتالي لابد لبرنامج العمالة ان يراعي البعد البيئي والحفاظ على الثروات الطبيعية للعاصمة وتنميتها، إلى جانب تشجيع المستثمرين الشباب والمقاولات الصغرى المتواجدة داخل العمالة .
وختاما لابد على برنامج تنمية عمالة الرباط ان يولي مساحة فضلى للثقافة و التربية والفنون والرياضة (فمن استثمر في البشر خير ممن استثمر في الحجر)

وأخيرا لي رجاء، سواء من داخل برنامج تنمية عمالة الرباط او من خارجه، ارجو التفكير في يوم دراسي خاص بالمجتمع المدني/الفاعل الجمعوي من اجل تدارس وملائمة ظروف اشتغال الفاعل الجمعوي مع الأدوار الدستورية الجديدة التي انيطت بالجمعيات مع دستور 2011.

شاكرة لسعة صدركم وحسن اصغائكم

أشير فقط إلى أننا فعلا بمدينة الرباط ،ومن خلال المحاور المقترحة من مكتب الدراسات (الصحة، التعليم،الثقافة..) لا نعاني من غيابها، إنما المطلوب هو تجويد الخدمات وليس فقط وضع البنايات.

                                                                        و السلام 

الثلاثاء 18 اكتوبر 2022/الرباط

Check Also

  نتنياهو يسعى للرد على إيران

أكدت وسائل إعلام إسرائيلية أن رئيس الوزراء الإسرائيلي”بنيامبن نتنياهو” يدعم شن هجوم للرد على الهجوم …