فاس : الحكم بالسجن في حق بعيوي و احجيرة و عبد اللطيف وهبي يلجأ لمحكمة النقض

كبيطال بريس :

قضت إستئنافية فاس أمس الاربعاء 20 مارس الجاري، في حق كل من رئيس جماعة وجدة عضو اللجنة التنفيذية لحزب “الإستقلال” عمر حجيرة، ولخضر حدوش الرئيس السابق لجماعة وجدة، وبسنة حبسا نافذة في حق  رئيس مجلس جهة الشرق عبد النبي بعيوي. كما قضت المحكمة  بالحبس في حق عدد آخر من المتهمين، هم موظفون في الجماعة، كما برأت متابعين آخرين.

وكانت المحكمة قد برأت المعنيبن ابتدائيا، قبل أن يتم مراجعة الحكم على المستوى الاستئنافي، حيث توبعا في حالة سراح و أمامهما مهلة 10 أيام لنقض الحكم أمام محكمة النقض.وهو ما لوح به عبد النبي بعيني في تعليقه على الحكم، قائلا: “لا تعليق لدي على قرار المحكمة”، مشيرا إلى أنه لم يحسم بعد في قرار اللجوء إلى محكمة النقض.

مشددا أنه سيتم الطعن في هذا الحكم، واللجوء إلى محكمة النقض، من أجل قول كلمتها الأخيرة.
ويذكر أن سيناريو مسلسل هاته القضية انطلق منذ حوالي أربع سنوات، بعد فتح وزير العدل السابق مصطفى الرميد لملف المتهمين الـ17 في قضية تبديد واختلاس أموال مجلس جماعة عاصمة الجهة الشرقية، حددها قضاة جطو في ما يزيد عن 4 ملايير سنتيم، حيث شكلت نسبة الاختلالات المالية التي رصدها المحققون في أشغال التهيئة الحضرية لمدينة وجدة التي خصص لها مبلغ 24 مليار سنتيم، 20 مليارا منها ممولة من صندوق التجهيز الجماعي.

Check Also

المكتب الوطني للجامعة الوطنية لموظفي الجماعات المحلية يهنئ العمدة الجديدة للرباط

هنأ المكتب الوطني للجامعة الوطنية لموظفي الجماعات المحلية المنضوية تحت لواء الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب …