محمد بودرا خلفا لفؤاد العماري أمام استنكار البيجيد الاستقلال و الاتحاد الاشتراكي

كبيطال بريس

انسحاب الثلاثي البيجيدي، الاستقلال و التقدم و الاشتراكية، من أشغال الجمع الوطني الثاني للجمعية المغربية لرؤساء المجالس الجماعية الذي انعقد يوم الثلاثاء 20 دجنبر  2016   هو الحدث الأبرز بالعاصمة الرباط اليوم.

وقد أسفر الجمع عن انتخاب محمد  بودرا عن حزب الأصالة والمعاصرة (خلفا لفؤاد العماري  عن نفسي الحزب) رئيسا جديدا للجمعية المغربية لرؤساء مجالس الجماعات.

وعن أسباب الانسحاب ،وحسب بيان مشترك  للأحزاب الثلاثة المنسحبة ـ توصلت كبيطال بريس بنسخة منها ـ فهي إجمالا تعود لما أسماه ممثلو الأحزاب الوطنية الثلاثة بالخروقات ، التي تجلت في :

ـ تأخر هذا الجمع دام لأكثر من 12 شهرا عن الأجل القانوني

ـ إقصاء وعدم توصل عدد كبير من رؤساء الجماعات والمقاطعات بالدعوات أو توصلهم بها خارج الأجل القانوني

ـ عدم توفر النصاب القانوني

ـ عدم قانونية جدول الأعمال، والذي يتضمن أمورا مخالفة للنظام الأساسي الساري المفعول وخارج صلاحيات الرئيس والمكتب المنتهية ولايتهما كتعديل النظام الأساسي.

وحسب ذات البلاغ، فقد  أكد رؤساء الجماعات المنتمين لأحزاب العدالة والتنمية والاستقلال والتقدم والاشتراكية، أنهم  غير معنيين بهذه الجمعية وأنها لا تمثلهم لا داخليا ولا خارجيا”.

ويشار الى أن ممثلو الأحزاب الثلاثة المنسحبة هم :   د. ادريس الازمي الادريسي رئيس المكتب التنفيذي لمؤسسة منتخبي العدالة والتنمية   ، عمر حجيرة  رئيس منتدب عن رؤساء الجماعات الاستقلاليين ، و كريم تاج  الكاتب العام للجمعية الديمقراطية للمنتخبين  التقدمين .

 

Check Also

  نتنياهو يسعى للرد على إيران

أكدت وسائل إعلام إسرائيلية أن رئيس الوزراء الإسرائيلي”بنيامبن نتنياهو” يدعم شن هجوم للرد على الهجوم …