اعتقال داعشي كان ينوي تفجير مراكش و تطوان بحذاءه المفخخ

كبيطال بريس
 تأكد أخيرا أن المعتقل المسمى “حميد.س”، بوادي لاو بتطوان، قد كشف عن تبنيه لنوع جديد من العمليات التي تنفذ عن طريق الأحذية المفخخة، بعد سلسلة من التحقيقات التي أجرتها  معه عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية مؤخرا.

وقد جاء في  جريدة “الصباح” التي أوردت الخبر،  حسب مصادرها الخاصة بها، أن المتهم نهج  هذه الطريقة في تنفيذ عملياته، بعد تلقيه وصفات ومعلومات  من قادة تنظيم “داعش”، وبعض الموالين له، عن طريق   شبكة الأنترنيت ، كأسلوب جديد بعدما تفطنت عناصر الأمن المغربية لمختلف الطرق التي ينفذ بها التنظيم عملياته

إلى ذلك فقد كشفت التحقيقات كذلك أن المتهم اعتاد التوغغل في مواقع التواصل الإجتماعي وخاصة تلك التي لها ارتباط بتنظيم “داعش”، حتى تشبع بأفكاره،فقرر السفر لسوريا والعراق، إلا أنه فشل في ذلك. فغيرالمتهم  استراتيجيته من الإلتحاق بمناطق خارج البلاد ،إلى تنفيذ عملياته الإرهابية داخل الأراضي المغربية، بتنسيق مع مجموعة من الإرهابيين عبر الأنترنيت، حيث أكد أنه كان عازما على تفجير أماكن و مقرات حساسة من ثكنات عسكرية وكنائس ومواقع سياحية بتطوان ومراكش، وكذا بعض الشخصيات العمومية،عن طريق متفجرات مدسوسة في حذاء مفخخ، حصل على طريقة صنعها من خلال بعض مواقع الشبكة العنكبوتية.

ويذكر حسب المصدر ذاته،   أن قراءة حاسوب المتهم كشفت عن وجود صورة لقنبلة مخبأة في حذاء لتنفيذ هجوم إنتحاري، اتضح أنها مأخوذة من الأنترنيت، وأن المتهم كان يستعد لصنع مثلها قصد تنفيذ هجوم إرهابي، كما تمحجز سيف وقوس بسهامه وسروال شبه عسكري ومسامير ومواد تدخل في صناعة المتفجرات ومخطوطات تحمل فكرا إرهابيا،

شاهد أيضاً

الرباط:حفل توقيع كتاب”خواطر منسية” لريحانة دوعلي

كبيطال بريس نظمت جمعية نور التضامن والتنمية  حفل توقيع كتاب ” خواطر منسية ” للكاتبة …