الاتحاد الاشتراكي يراهن على تاريخه بحي يعقوب المنصور لدخول الانتخابات المقبلة

كبيطال بريس :

في إطار سلسلة  الحوارات المخصصة للأحزاب الممثلة بتراب حي يعقوب المنصور بالرباط ،كان اللقاء هاته المرة مع حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية في شخص نائب الكاتب المحلي للفرع. والذي تمحور بالأساس حول الجوانب التنظيمية للحزب محليا وعن طبيعة الاستعداد لاستحقاقات2021 في ظل ظروف الجائحة التي تلقي بظلالها على كافة المجالات والاصعدة وطنيا ودوليا.

وعن هيكلة فرع  حزب الوردة بجماعة يعقوب المنصور وعن ادائه وتواجده ، طرحنا السؤال على”رضوان الشرقاوي”   نائب الكاتب المحلي للفرع،والذي أجابنا في لحظة”مصارحة للذات” التي اعتاد رواد اليسار خوضها بشجاعة فيما مضى. اذ لم يتردد رضوان  في الاعتراف بأن الفرع  المحل لحزبه يعرف جمودا شبه تام والاكتفاء بالتواصل  بين الأعضاء عبر الهاتف فقط، وأضاف أن الفرع المحلي تراجع كثيرا خلال السنوات الأخيرة لأسباب ذاتية لها علاقة بالمشاكل التنظيمية الداخلية

وأسباب أخرى ـ يقول ـ مرتبطة بتحولات مجتمعية داخل الحي نفسه (التركيبة ، التكوين ..)بالإضافة الى عامل تراجع الفكر اليساري بصفة عامة منذ حكومة التناوب بقيادة “عبد الرحمان اليوسفي” وهو ما اسماه المتحدث ب “ضريبة التسيير” وهو ما يفسر تراجع اليسار بيعقوب المنصور منذ ذلك الحين.

وإنصافا لحزبه أكد رضوان ان حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية أعطى درسا لكل الأحزاب في الديمقراطية الداخلية  عندما  اعتمد نمط الاقتراع السري في انتخاب كل هياكله وفروعه ـ يقول ـ

وبالنسبة للفرع المحلي ليعقوب المنصور، لم يتم تجديده منذ 6 سنوات نظرا لوجود بعض الخلافات مع قيادة الحزب منذ الانتخابات الجماعية الأخيرة بسبب رفض وكيل اللائحة الذي رشحه مجلس الفرع  وضرب المذكرة التنظيمية التي تنص علـى أن الترشيحـات للانتخابـات تتـم داخل مجالـس ومكاتـب الفروع ويضيف نائب الكاتب المحلي للفرع”نتمنى  الحزب يحترم هاد المذكرة التنظيمية ويخلي لمجلس الفرع الحق في اختيار من يكون وكيل اللائحة  من أبناء حي يعقوب المنصور فلانتخابات الجماعية المقبلة”

نتسائل في ظل هذا الجمود وغياب التواصل، كيف ستستعدون لخوض الانتخابات القادمة ؟؟

رد المتحدث أنه صحيح هناك جمود منذ سنة وما يزيد،إلا أن الدخول السياسي و الاجتماعي لهاته السنة يفرض علينا الان عقد اجتماعاتنا و اعادة هيكلة الفرع لبدء الاشتغال و الإعداد للانتخابات المقبلة .

و أوضح “رضوان ” أنه رغم “الجمود” فقاعدة الاتحاديين  بيعقوب المنصور لا تتغير بل”عائلات لها تاريخ مع الاتحاد الاشتراكي وبعض الاسر اتحادية بالوراثة ” هذا الى جانب القطاع الطلابي و الشبيبة الاتحادية النشيطة على مستوى جميعات المجتمع المدني.

وعن استراتيجية خوض الانتخابات المقبلة والطموح في العودة بقوة الى جماعة يعقوب المنصور :

يقول المتحدث، نحن متابعون لكل ما يجري داخل احي يعقوب المنصور، بالتالي بمجرد اجتماع أعضاء الفرع سنضع استراتيجية العمل محليا، والتي لابد ان تنطلق بإعادة احياء التنظيم  والتواصل مع المناضلين  الغاضبين ، أو من جمدوا عضويتهم  لخوض غمار الانتخابات معا،لأن الطموح دائما حاضر لدى الاتحاديين بحي يعقوب المنصور، وأشير إلى أن “حي يعقوب المنصور كان قلعة للاتحاديين” وبمجرد تجديد الاتصال بهم سيتجندون لإنجاح هاته المحطة الانتخابية.

وفي نفس السياق نفى المتحدث وجود أي خلافات داخل مكتب الفرع يمكن ان تكون السبب في عدم تجديد هياكل حزب الوردة بيعقوب المنصور وجمود أنشطته.

شاهد أيضاً

الرباط:حفل توقيع كتاب”خواطر منسية” لريحانة دوعلي

كبيطال بريس نظمت جمعية نور التضامن والتنمية  حفل توقيع كتاب ” خواطر منسية ” للكاتبة …