الاسود: إنعاش الحلم المغربي في التأهل لدور الثمانية على حساب الطوغو

وفاء قشبال / كبيطال بريس

من بعيد يعود المنتخب الوطني اليوم، ليهدي فرحة  الفوز الاولى للجمهور المغربي، جاء ذلك على حساب منتخب الطوغو بحصة 3 أهداف لهدف واحد،خلال المباراة التي جمعت بينهما مساء يومه الجمعة 20 يناير،برسم الجولة الثانية من مباريات الدور الاول من منافسات كأس الامم الافريقية 2017  المقامة بالغابون إلى غاية 5 فبراير المقبل.

ما من شك أن أنفاس الجماهير المغربية حبست مع صافرة انطلاق  هاته المباراة التي وصفت بالمصيرية و الحاسمة و المقررة و و  وصدمنا خلال الدقيقة 5 من عمر اللقاء بتلقي هدف مباغث  من رجل اللاعب “ماثيو دوسيفي”، قبل أن نتنفس الصعداء من جديد  مع تسجيل “الاسود” هدف التعادل في شباك منتخب الطوغو في الدقيقة 14  من عمر الشوط الاول، بواسطة عزيز بوحدوز ، ثم عاد  اللاعب رومان سايس لإضافة هدف التفوق في  حوالي الدقيقة  21 . لينهي الأسود الشوط الاول بنتيجة هدفين لهدف واحد.

دخول النصيري:

ما من شك أن  دخول النصيري  خلال الجولة الثانية، أصبح  نقطة محورية في سيناريو مباراة اليوم، عندما ارتبط اسمه بتسجيل هدف جميل  عند الدقيقة 72، أقل ما يمكن أن يقال عنه أنه هدف قاتل لامال المنتخب الطوغولي في البحث عن التعادل،وبلسم على قلوب المغاربة جميعا.

و للأمانة، فالمنتخب المغربي لم يحقق الفوز فحسب بل كان ماسكا بزمام المباراة مسيطرا على مجرياتها . وبهذا الفوز ارتقى المنتخب الوطني  إلى المركز الثاني  في ترتيب مجموعته ب 3 نقط، بعد المتصدر منتخب الكونغو الديمقراطية  ب 4 نقط ،فيما اكتفى منتخب الكوت ديفوار بالمركز الثالث بنقطتين خصوصا بعد تعادله في وقت سابق اليوم أمام منتخب الكونغو الديمقراطية بهدفين لمثلهما، أما المركز الرابع بهاته المجموعة  فيحتله منتخب الطوغو  بنقطة 1 عقب هزيمته اليوم أمام أسود الأطلس.

الجدير بالذكر أن  انتصار  النخبة الوطنية ، إلى جانب تعادل الكوت ديفوار اليوم، قوى كثيرا من حظوظ “الأسود” للتأهل لدور الثمانية إذ يكفيهم التعادل  في مباراة يوم الثلاثاء المقبل أمام فيلة الكوت ديفوار برسم الجولة الثالثة من دور المجموعات، لضمان التأهل مياشرة للدور الثاني دون انتظار نتيجة مباراة الطوغو  و الكونغو الديمقراطية.

 

 

 

 

 

Check Also

  نتنياهو يسعى للرد على إيران

أكدت وسائل إعلام إسرائيلية أن رئيس الوزراء الإسرائيلي”بنيامبن نتنياهو” يدعم شن هجوم للرد على الهجوم …