الحافي يستعيد مندوبيته السامية من وزارة أخنوش

كبيطال بريس :

حضر عبد العظيم الحافي المندوب السامي للمياه و الغابات، صباح يومه الاثنين 10 ابريل الجاري، إلى مقر المندوبية السامية للمياه و الغابات لمزاولة عمله كما هو معتاد، بعدما كان قد سلم مفاتيح المندوبية  قبل يومين فقط لكاتب الدولة الجديد “حمو أوحلي” المكلف بالتنمية القروية والمياه والغابات ، إثر صدور قرار إلحاق المندوبية بوزارة الفلاحة في الجريدة الرسمية يوم 7 أبريل الجاري.

كيف تمكن الحافي من العودة على راس المندوبية السامية للمياه و الغابات بعد غياب لم يدم أكثر من 3 أيام ؟ و كيف تأتى له إقناع الدوائر العليا بالتراجع عن قرار وضع المياه و الغابات تحت إشراف وزارة أخنوش ؟؟؟ هي أسئلة تكشف بالواضح عن حجم ونوعية العلاقات التي وضفها عبد العظيم الحافي من أجل استعادة مندوبيته السامية للمياه و الغابات.

إلى ذلك فقد سبق للحافي أن أبلغ المدراء المركزيين والجهويين برسالة عبر البريد الالكتروني يطالبهم بإبقاء الحال على ما هو عليه لانه لن يتغيب طويلا ، موضحا أنه “بناء على تعليمات مولوية سامية تقرر العدول عن قرار إلحاق المندوبية السامية للمياه والغابات بكتابة الدولة المكلفة بالتنمية القروية والمياه والغابات والإبقاء على وضعها القائم بفصل قطاع المياه والغابات عن القطاع الوزاري المكلف بالتنمية القروية المحدث أخيرا وترك المندوبية السامية في وضعها السابق”

الجدير بالذكر  أن وضع المندوبية السامية للمياه والغابات سيبقى على ما هو عليه، في انتظار إما إصدار ظهير شريف سيتم بموجبه حصر اختصاص “أوحلي” في التنمية القروية دون المياه والغابات،  و إما إصدار مرسوم حكومي سيتم من خلاله تحديد طبيعة علاقة المندوبية بوزارة الفلاحة واختصاصاتها.

 

شاهد أيضاً

هل شبح الاقالة بات يهدد الركراكي ؟

كبيطال بريس نشرت مختلف وسائل الإعلام المغربية، معلومات عن إمكانية تعيين الحسين عموتة مدرباً للمنتخب …