الخلفي يدعو المجتمع المدني للتفاعل أكثر مع المقتضيات الدستورية في لقاء تواصلي بالرباط

كبيطال بريس :

في لقاء تواصلي  نظمته الجمعية المغربية  للتضامن و التنمية  يومه الخميس بالرباط تحت شعار “الجمعيات رافعة للمشاركة المواطنة” و الذي عرف حضور و تدخل كل من  الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقات مع البرلمان و المجتمع المدني “مصطفى الخلفي”، ممثلة الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية دانا منسوري” و رئيس الجمعية امبارك موغلي”  .

وقد دعا ” مصطفى الخلفي” في كلمته بالمناسبة، إلى ضرورة الرفع من وثيرة مشاركة الجمعيات في إعداد وتفعيل وتتبع السياسات العمومية ، عبر تفعيل آليات وهيئات الديمقراطية التشاركية ، وبهذا الخصوص، أكد الناطق الرسمي باسم الحكومة ،أن المقتضيات الدستورية والتشريعية ببلادنا تنص على ذلك بوضوح ،  إلا ان تفاعل المجتمع المدني بالمقابل  يظل محدودا.

كما أوضح  أن  إعادة تأهيل المجتمع المدني هو عماد الديمقراطية التشاركية التي “لا يمكن تصورها دون مجتمع مدني حر ومستقل ومتعدد وذي مصداقية”

وفي هذا السياق ذكر “الخلفي” بمختلف برامج التكوين التي أطلقتها الوزارة المكلفة بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني لفائدة الفاعلين الجمعويين ،و التي ستعود رئيسة قسم الشؤون القانونية بوزارته المنتدبة “حليمة غياث” لاستعراضها بالتفصيل خلال اللقاء  نفسه وفي مقدمتها:

إحداث منصة رقمية للتكوين التفاعلي عن بعد في مجال الديمقراطية التشاركية، إحداث لجنة العرائض، إطلاق برنامج تكوين الجمعيات لتعزيز قدرات 1200 جمعية، وإبرام اتفاقيتين للشراكة مع كليتي الحقوق بسطات وسلا، لتمكين المجتمع المدني من آلية للتكوين والتأهيل وتعزيز القدرات في هذا المجال، إضافة إلى إطلاق بوابة وطنية موحدة مخصصة للشكايات ستنطلق مطلع سنة 2018.

أيضا ساهم في إغناء اللقاء مدير الشؤون القانونية و الدراسات بالمديرية العامة للجماعات الترابية بوزارة الداخلية “عزيز عبرات” ، نائبة رئيس جماعة تمارة”سماح الدرقاوي”, بالاضافة لعدد من الفاعلين الجمعويين : مدير البرنامج بالجمعية المغربية للتضامن و التنمية “مصطفى بلمقدم” ، المدير المساعد”أحمد الجزولي”، رئيس المجموعة المغربية للتطوع وكذا رئيسة الفضاء الجمعوي “مريم بنخويا”، التي قدمت من جهتها تجربة هذا الفضاء في مجال تقوية قدرات الجمعيات.

الجدير بالذكر أن هذا اللقاء التواصلي يدخل في إطار برنامج تطوير و تقوية قدرات منظمات المجتمع المدني، الذي سيمتد على مدى أربع سنوات، بهدف تعزيز قدرات 40 جمعية تابعة لجهتي الرباط سلا القنيطرة والدار البيضاء سطات في مجال الترافع، وتفعيل وتتبع السياسات العمومية على المستويين المحلي والجهوي، وتحسين انخراط المواطنين في الشأن العام .

شاهد أيضاً

الرباط : أمسية شعرية بمناسبة تخليد اليوم العالمي للمرأة

 كبيطال بري س نظمت جمعية عشاق الحرف أمس السبت بالرباط امسية شعرية بمناسبة اليوم العالمي …