الرباط : مسيرة الاساتذة المتعاقدين في ذكرى 20 فبراير

كبيطال بريس :

في ذكرى حركة “20 فبراير”، احتشد صباح اليوم أصحاب الوزارة البيضاء في مسيرة احتجاجية بالرباط، قدموا إليها من كل اقاليم المملكة، كورزازات،زاكورة،طاطا، الرباط،سلا،القنيطرة،الخميسات، البيضاء،سطات،الجديدة،تطوان، الحسيمة،طنجة،شفشاون العرائش،ورزازات،زاكورة،طاطا وجهة واد كلميم واد نون، جهة بني ملال خنيفرة… محتجين على نظام التعاقد.

المسيرة انطلقت صباح اليوم الاربعاء 20 فبراير الجاري من ساحة 16 نونبر بحي حسان، مرورا بساحة باب شالة في اتجاه مبنى البرلمان، بحضور الالاف من الاساتذة المتعاقدين و ممثلي وعدد من النقابات التعليمية، إضافة إلى محتجين عن الملفات الفئوية، خاصة الأساتذة حاملي الشهادات وأساتذة “الزنزانة 9” . واحتشد الجميع للتنديد بالتعاقد رافعين شعارات “لا للتعاقد”               “لا لشرعنة عقود الإذلال بالملحقات المشبوهة”  “السياسات اللاشعبية للحكومة في قطاع التعليم”

“كلنا من أجل كرامة الاستاذ” كما ردد المحتجون هتافات: ” إذا الشعب يوما أراد الحياة فلابد أن يستجيب القدر”   “جورج بحور و الفوسفاط و الجمهور ساخط” …

وقد امتد موكب المتظاهرين لكلومترات على طول شارع الحسن الثاني و “اللي تيزومي مزيان بعينه” سيرى كوكبا متماسكا كثيفا يمتد من باب الديوانة” على مقربة من واد أبي رقراق إلى غاية “باب شالة” يسير في نظام و انتظام لولا تدخل  قوات الأمن بالقوة لمنع آلاف الأساتذة المتعاقدين من التوجه نحو البرلمان، لكن تصميم المتظاهرين على سلك الازفة المؤية للبرلمان  دفع قوات الأمن الى استخدام خراطيم المياه لتفريق المتظاهرين، وسط حالة من الكر والفر في الشوارع ما تسبب في وقوع عدة إصابات.

إلى ذلك فقد دعت “التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد”لهاته المسير ،كما دعى لها التنسيق النقابي الثلاثي المكون من النقابة الوطنية للتعليم CDT والنقابة الوطنية للتعليم FDT والجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي، ثم التحقت بها الجامعة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، بمشاركة عدد من أساتذة وأطر الملفات الفئوية في القطاع التعليمي، للاحتجاج على ما وصفته هته النقابات على حد تعبيرها ب “السياسات اللاشعبية للحكومة في قطاع التعليم”

ويذكر أن التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد”و التي تضم حوالي 55 ألف أستاذ متعاقد، كانت قد دعت في وقت سابق إلى خوض إضراب وطني مدته أربعة أيام ابتداءً من أمس الثلاثاء وإلى غاية الجمعة المقبل، مع مسيرة وطنية بالرباط اليوم الأربعاء الذي وافق ذكرى حركة “20 فبراير”، لإسماع صوت مطالبتها بإسقاط التعاقد و إقرار الإدماج في الوظيفة العمومية. 

Check Also

المكتب الوطني للجامعة الوطنية لموظفي الجماعات المحلية يهنئ العمدة الجديدة للرباط

هنأ المكتب الوطني للجامعة الوطنية لموظفي الجماعات المحلية المنضوية تحت لواء الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب …