الركراكي يعود من الديار الالمانية .. من اجل التكوين والتكوين المستمر

وفاء قشبال

بعد عودته من الديار الالمانية قبيل أمس ،أشرف الفنان فريد الركراكي على ورشة تكوينية مسرحية لفائدة ابناء مدينته القنيطرة . مساء الأحد 5فبرار الجاري بمندوبية وزارة الثقافة والشباب. نظمتها جمعية الزاوية والفرع الإقليمي للنقابة المغربية لمهنيي الفنون الدرامية بالقنيطرة.

وأكد الفنان فريد الركراكي انه غادر منذ ايام الى الديار الالمانية من اجل حضور ورشات تكوينية في مجال الاخراج الوثائقي تحديدا، بعدما نجح في اخراج 4 افلام قصيرة وفيلم طويل.

وفي معرض رده على أسئلة الجمهور عقب اختتام الورشة التكوينية، أوضح المتحدث أنه، بالرغم من تجربته الطويلة مع التمثيل في “الثالوث” الفني(المسرح، التلفزة،السينما) لازال مستمرا في تطوير ذاته ومؤهلاته لايجاد فرص افضل، لان المجال الفني هو مجال منفتح اساسه الموهبة والتكوين، داعيا شباب القنيطرة الى مواصلة البحث عن التعلم و التكوين، و عدم الاستسلام رغم صعوبات ولوج الميدان، معترفا انه هو نفسه رغم تجربته الفنية يعاني ولا يعلم بمواعيد (كاستينغ) حتى ينتهي… وهو ما أكدته أيضا الفنانة فاطمة بوجو بجانبه . ويبقى الحل هو الاجتهاد و المثابرة والتكوين المستمر،لأنه بالنهاية لا صح إلا الصحيح، أما نماذج “البوز”بمواقع التراسل الفوري فهي مجرد فقاعات هوائية مهما ارتفعت سرعان ما تتلاشى.

وفي جواب اخر، اكد “الركراكي” على وجود فنانين كبار في الساحة الفنية لا يتجرأون على إعتلاء خشبة المسرح ، موضحا ان “المسرح غول،كاين اللي متل فيه مرة و ماقدرش عليه” والعكس صحيح هناك فنانين مغمورين تربطهم علاقة قوية مع المسرح ويستمتعون باللعب على الخشبة، واضاف ان الممثل ذو التكوين المسرحي دائما تكون له الافضلية عمن سواه والممثل بالمسرح الارتجالي له أفضلية و ميزة إضافية.

الجدير بالذكر ان “فريد الركراكي” قام باخراج 04 أفلام قصيرة : ” من الواحد للٱخر” و من أجل حب أبي” إنتاج سنة 2014 . و” المنديل الابيض” سنة 2015 ، و”مسرح الظل” سنة 2016 . كما اخرج فلمه الطويل الأول سنة 2021 بعنوان “تيفلت حبي”2021، ثم وثائقي بعنوان” مرحبا بك في الجحيم” (بدعم من المركز السينمائي المغربي )

Check Also

  نتنياهو يسعى للرد على إيران

أكدت وسائل إعلام إسرائيلية أن رئيس الوزراء الإسرائيلي”بنيامبن نتنياهو” يدعم شن هجوم للرد على الهجوم …