الفنانة شادية تسلم الروح لبارئها بعد صراع مع المرض

كبيطال بريس :

بعد صراع طويل مع المرض ،فارقت الفنانة المصرية  فاطمة كمال شاكر “شادية ” الحياة  عن سن يناهز 86 سنة. وافادت مصادر مقربة من الراحلة ،ذكرت أنها أصيبت بجلطة دماغية أدخلتها في غيوبة تامة، حيث تم نقلها  إلى إحدى المستشفيات بالعاصمة المصرية القاهرة.

وقد اشتهرت الفنانة شادية كممثلة في منتصف ستينيات القرن الماضي، عندما انطلقت مسيرتها  الفنية وهي لا تتجاوز 16 سنة من عمرها و استمرت لأزيد من 4 عقود شاركت  خلالها في أكثر من 110 فيلم كان  أبرزها  الفيلم  الرومانسي “معبودة الجماهير” مع الفنان عبد الحليم حافظ. كما قدمت بصوتها مئات الأغنيات، و مثلت فينحو 10 مسلسلات إذاعية، ومسرحية واحدة “ريا وسكينة”  التي بدأ عرضها في عام 82 وحققت نجاحا كبيرا.

وفي الخمسين من عمرها، غنّت شادية أغنيتها الأخيرة “خد بإيدي” والتي كانت من الأغنيات الدينية.

قبل أن تعلن اعتزالها المجال الفني سنة 1984 ،وتوارت عن الأنظار والكاميرات، منصرفة لحياتها الخاصة حتى وافتها المنية (28/12/2017)

شادية أو فاطمة كمال شاكر ،كان والدها مهندسا مصريا بينما والدتها كانت من أصول تركية. ولدت سنة 1934 واشتغلت بالتمثيل و الغناء  وتمكنت من فرض اسمها و موهبتها بين قريناتها من بطلات السينما المصرية انذاك  إلى أن تحصلت على جائزة الدولة التقديرية عن دورها فى فيلم “شيء من الخوف” الذي أدت بطولته رفقة الفنان محمود مرسي, قبل أن تعلن اعتزالها سنة 1984

 

Check Also

  نتنياهو يسعى للرد على إيران

أكدت وسائل إعلام إسرائيلية أن رئيس الوزراء الإسرائيلي”بنيامبن نتنياهو” يدعم شن هجوم للرد على الهجوم …