بؤر في تزايد بجهة الرباط سلا القنيطرة وسيدي قاسم يقاوم كورونا

كبيطال بريس :

إعداد : وفاء قشبال/الرباط
لا زال إقليم سيدي قاسم قلعة منيعة تقاوم وباء كورونا المستجد، وهو الوحيد ضمن أقاليم جهة الرباط سلا القنيطرة الذي يحافظ على نظافة و صحة ساكنته من هذا الوباء، الذي هزم مؤخرا إقليم سيدي سليمان الذي قاوم كثيرا قبل ان تسجل به اول حالة إصابة مؤكدة بالإقليم.
بالمقابل فقد بلغ إجمالي الحالات المؤكدة يومه الأربعاء 13 ماي 2020 بكل من :
الرباط:274 حالة إصابة مؤكدة  إلى حدود الرابعة مساء
سلا : 201 حالة إصابة مؤكدة .
الصخيرات تمارة : 115 حالة.
القنيطرة : 37 حالة إصابة  مؤكدة
الخميسات : 22 حالة إصابة مؤكدة
سيدي سليمان : حالة واحدة.
إلى ذلك فقد أقامت السلطات الأمنية، ابتداء من صباح اليوم، عدة حواجز وسدود قضائية على الطرقات بمختلف أحياء العاصمة، أبرزها “أكدال” “اليوسفية” “ميني بارك” “التقدم” و”النهضة”، كما تم أيضاً منع أشخاص حاملين لرخصة التنقل الاستثنائية من الدخول إلى بعض هذه الأماكن.
تشديد السلطات الأمنية المراقبة على منافذ هاته الاحياء بالعاصمة الرباط ، يأتي نتيجة اكتشاف بؤر وبائية خلال اليومين الماضيين بمحور الرباط سلا.  وتتخوف السلطات من انتشار الوباء داخل الاحياء الشعبية التي تضم أكثر كثافة سكانية بالمغرب كحي الفرح بالتقدم.

هذا وتؤكد وزارة الصحة، أن تفشي فيروس “كورونا” المستجد ببلادنا في تزايد مستمر، ونحن  على بعد اسبوع من تاريخ نهاية الحجر الصحي المرتقب في 20 ماي المقبل.

Check Also

لقجع يطمئن رجال ونساء التعليم  

كبيطال بريس قال “فوزي لقجع” إثر مثوله أمام مجلس المستشارين أمس الأربعاء، لتقديم تفاصيل قانون …