بلاغ تضامني لجمعية حقوقية مع رئيس جمعية للدفاع عن مصابي داء السل

كبيطال بريس :

يتابع المكتب التنفيذي لجمعية الدفاع عن حقوق الانسان بقلق واستياء بالغ ، قضية الرفيق حبيب كروم، احد اعضاء جمعيتنا الحقوقية ورئيس الجمعية المغربية لعلوم التمريض والتقنيات الصحية والجمعية الوطنية للتوعية ومحاربة داء السل، الذي يتعرض منذ مدة لسلسلة من المضايقات والتهديدات والإجراءات العقابية التعسفية والقمعية ، من طرف مدير المركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا بالرباط بطرق و أساليب بائدة متجاوزة،تتنافى والحقوق الدستورية و مع كل القوانين والاعراف، عقابا له على ممارسته لحقوقه الجمعوية والحقوقية ،خاصة بعد أثارته لفضيحة فرض الاداء على مرضى السل بمستشفى مولاي يوسف للامراض الصدرية بالرباط، ومطالبته بارجاع الاموال المستخلصة بدون موجب حق الى اصحابها من المرضى الفقراء المعوزين المصابين بداء السل.
وأمام الحملة الممنهجة التي وضعت الرفيق حبيب كروم وضعية نفسية صعبة نتيجة اعلان حرب حقيقية من طرف المدير العام للمركز الإستشفائي انطلقت باقالته من منصبه كرئيس لمصلحة العلاجات التمرضية بمستشفي مولاي يوسف للامراض الصدرية بالرباط. ونقله إلى مستشفى ابن سينا لمصلحة المختبر بعيدا عن تخصصه كاطار خريج مدرسة الأطر الصحية متخصص في تدبير العلاجات الاستشفائية والتكوين المستمر والتي شغلها لمدة عشرين سنة .
فإن المكتب التنفيذي لجمعية الدفاع عن حقوق الانسان:
1 يعبر عن تضامنه التام واللامشروط مع الرفيق حبيب كروم امام اساليب الشطط في استعمال السلط التهديدات والتعسفات والتجاوزات الإدارية التي يتعرض لها من طرف إدارة المركز الإستشفائي الجامعي ابن سينا .
2 يطالب وزير الصحة الوصي على ذات المركز بالتدخل العاجل لوضع حد لهذه الممارسات المنافية للقانون، و ارسال لجنة من المفتشية العامة للوزارة لفتح تحقيق في الموضوع .
3) نعلن عن اتخاذ كافة الاجرءات القانونية والإدارية لفضح هذه الممارسات الشادة.
كما أن المكتب التنفيذي لجمعية الدفاع عن حقوق الانسان لازال ينبه للوضع الصحي الخطير ببلادنا نتيجة غياب الحكامة وسوء التدبير والتيسير وحرمان ملايين المواطنين الفقراء من ولوج العلاج والأدوية كحق دستوري وحق من حقوق الإنسان. وهو ما أفرز ظهور وتفشي أمراض معدية خطيرة كالسل والسيدا والتهاب السحايا القاتلة ، نتيجة التخلي التدريجي لوزارة الصحة عن برامج الوقاية والتربية الصحية، وتعثر كل البرامج المعتمدة من طرف المنظمة العالمية للصحة في الوقاية والرعاية الصحية الأساسية.
يجدد المكتب التنفيذي لجمعية الدفاع عن حقوق الإنسان دعوته من أجل إنقاذ المنظومة الصحية الوطنية من الإنهيار وحماية حقوق المرضى و حقوق العاملين بالقطاع الصحي .

 

 

Check Also

أهم مخرجات الجمع العام الاستثنائي لرابطة كاتبات المغرب… تجديد الثقة في “بديعة الراضي”

كبيطال بريس : عقدت  كاتبات المغرب جمعا عاما استثنائيا يوم 09 يوليوز 2024 بالرباط، بدعوة …