بوعياش تثير العديد من الاشكالات بخصوص تطبيق اشعار الإصابة بفيروس كورونا

كبيطال بريس:

اوضحت رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان” آمنة بوعياش” بخصوص تطبيق للإشعار باحتمال التعرض لفيروس كورونا الذي أطلقته وزارة الداخلية بتنسيق مع وزارة الصحة، (أوضحت) أنها لم تستشر بخصوصه، و أنه تمت الاستشارة فقط مع اللجنة الوطنية لمراقبة حماية المعطيات ذات الطابع الشخصي – حسب علمها – كونه يمس فقط المعطيات الشخصية.
مضيفة أن المجلس الوطني لحقوق الانسان، سيتابع الموضوع ويرصد تطبيقه والاشكالات الحقوقية المرتبطة بالتطبيق في علاقته بالحياة الشخصية للأفراد.

وسجلت بوعياش ، متحدثة ضمن ندوة تفاعلية نظمتها مؤسسة الفقيه التطواني،أمس الثلاثاء، (سجلت)أن استخدام هذا التطبيق ،المواطن هو من يختار استخدامه كما تم التأكيد على ذلك.قبل أن تبدأ في طرح جملة من التساؤلات: هل المواطن الراغب في وضع هذا التطبيق يعرف كل انعكاساته تكنولوجيا؟ هل لن يتم استعمال هذا التطبيق في التتبع فيما يخص الحياة الشخصية للأفراد ؟
“هل المواطن الذي سيتسخدم هذا التطبيق ستكون لديه إجراءات تفضيلية في مجال التتبع الصحي بالمقارنة مع من لم يستخدمه؟ وهل مدة التتبع محصورة في الحجر الصحي، وما هي المدة الزمنية لها؟ وهل سيستخدم ما بعد الحجر أو خلال رفعه تدريجيا؟
و “بالنسبة للفئات الهشة والأشخاص في وضعية إعاقة، هل هم مخربون ايضا؟

هذا وقد وعدت بوعياش بأن كل هذه الإشكالات ستقوم بإثارتها مع رئيس اللجنة الوطنية لمراقبة حماية المعطيات ذات الطابع الشخصي.

شاهد أيضاً

هل شبح الاقالة بات يهدد الركراكي ؟

كبيطال بريس نشرت مختلف وسائل الإعلام المغربية، معلومات عن إمكانية تعيين الحسين عموتة مدرباً للمنتخب …