تسلل انفصالي ضمن وفد إسباني يحرج باشا ورئيس جماعة أمام الداخلية

على خلفية دخول شخص انفصالي تابع لجبهة “البوليساريو” إلى تطوان ضمن وفد إسباني مشارك في نشاط رسمي تنظمه الجماعة، استدعت وزارة الداخلية باشا مدينة تطوان” محمد أهناني” على وجه الاستعجال، ومعه رئيس المجلس الجماعي ” مصطفى البكوري” لفتح التحقيق في ملابسات الواقعة.

وأوضحت مصادر إعلامية متطابقة، أن الداخلية استفسرت الباشا ورئيس الجماعة عن ملابسات دخول المعني بالأمر إلى تطوان، كمشارك في الملتقى الرابع للتعاون الدولي المنظم من طرف جماعة تطوان بشراكة مع جمعية “طفولة ثقافة وتربية” الإسبانية، بشعار “دور السياحة الثقافية في التنمية الاقتصادية والاجتماعية للمدينة”

وأضافت ذات المصادر أن الأمر يتعلق بالدموع “محمد يحيى سالم”، الحامل للجنسية الجزائرية و المقيم بمالقا الإسبانية، وهو يشتغل كصحفي في قناة وموقع تابعين لجبهة “البوليساريو”، وله سوابق في التحريض على القيام بأعمال تخريبية بالمدن الجنوبية للمملكة.

هذا و قد اكدت ذات المصادر، أن السلطات المحلية بتطوان، قد قامت بترحيل الانفصالي المذكور إلى إسبانيا، يوم أمس الأربعاء، بمجرد علمها بهويته، كما الغت جماعة تطوان مراسيم الاستقبال الرسمي للوفد الإسباني بسبب ماحدث.

Check Also

  نتنياهو يسعى للرد على إيران

أكدت وسائل إعلام إسرائيلية أن رئيس الوزراء الإسرائيلي”بنيامبن نتنياهو” يدعم شن هجوم للرد على الهجوم …