حزب الاستقلال :”الحكومة الحالية تضم تحالفا هجينا …”

كبيطال بريس :

رد حزب الاستقلال سريعا على التشكيل الحكومي الجديد ، حيث عنونت جريدة الحزب “العلم” إحدى مقالاتها الاخبارية  بـ “حكومة ثقب الإبرة” في وصف صريح للتشكيلة الحكومية الجديدة برئاسة  سعد الدين العثماني،  و يضيف المقال إن “الحكومة الجديدة حفلت بمظاهر التراجع عن التجربة الحكومية السابقة التي ساد اعتقاد قوي لمدة طويلة أنها مثلت قطيعة مع تجارب الماضي في ظل الدستور الجديد”، موضحا أن “التجربة الحكومية الحالية تضم تحالفا هجينا بين أحزاب متناقضة ومتخاصمة ومتباعدة، إذ فيها الإسلامي والشيوعي والاشتراكي والليبرالي والمستقل”.

كما اكدت العلم لسان حال حزب الاستقلال،ان الرهان  كان كبيرا من أجل  تقليص الأحزاب المشكلة للأغلبية لأقل من 4 أحزاب التي شكلت  الحكومة السابقة “بما يساعد على تقليص عدد الحقائب والاتفاق على برنامج حكومي واضح وقوي”،  لكن الحكومة الحالية جاءت مخيبة للامال بعدما ضمت 6 احزاب من أصل 8 احزاب الممثلة بالبرلمان. وهو ما فرمل ايضا الرغبة في تقليص عدد الحقائب الوزارية التي بلغت “39 حقيبة وزارية بما في ذلك وزير دولة بدون حقيبة فعلية، تميزت باستوزارا الأبناء والأقارب وذوي النفوذ داخل أحزابهم، وبدا ذلك واضحا من خلال الإكثار من كتاب الدولة بما يؤشر على الترضيات وجبر الخواطر” تضيف العلم.

إلى ذلك فلم تخف اليومية تبريرها لردود  الفعل الشعبية  و الاعلامية و حتى ردود افعال اعضاء احزاب هاته الحكومة نفسها خصوصا في حزب العدالة والتنمية والإتحاد الدستوري والحركة الشعبية.

الجدير بالذكر أن حزب الاستقلال كان واحدا من الاحزاب االتي دخلت المفاوضات منذ البداية لدخول الحكومة  ، قبل أن يتم استبعاده اثر تصريح للامين العام”شباط” مفاده أن موريتانيا كانت جزءا  لا يتجزأ من المغرب،  وهو خطأ كذا يعصف بالعلاقات المغربية الموريتانية في وقت حرج وحساس جدا.

شاهد أيضاً

بلاغ اللجنة التحضيرية لتأسيس حزب البديل الاجتماعي

الرباط: يوم الثلاثاء 06 فبراير 2024                  في إطار المهام التي أنيطت به من لدن الهيئة …