حزب الاستقلال يبرر خطأ نشر جريدته لخريطة المغرب مبثورة صحرائها

كبيطال بريس :

إثر إصدار عدد جريدة “العلم”اليوم الثلاثاء ،متضمنا  خريطة المغرب مبتورة صحراءها، خرج حزب شباط بتوضيح للرأي العام  هذا أبرز ما ورد فيه : “اقتراف خطأ بشري في زحمة الاشتغال على موضوع في غاية الأهمية، لا يعني إطلاقا وبتاتا خطأ في المساس بالثوابت التي تعتز جريدة العلم بالدفاع عنها وحملها رسالة خالدة في صلب عقيدة العاملين بها”.

هكذا برر حزب الاستقلال الخطأ الذي وقعت فيه جريدة “العلم” لسان حال حزب الميزان،  موضحا أن هاته الخريطة المبثورة أضحت اليوم متجاوزة بالنسبة للاتحاد الإفريقي، خصوصا بعد عودة المغرب إلى شغل عضوية الاتحاد وهو ما يعني بالضرورة  إلغاء الخريطة التي كانت معتمدة وتغييرها بخريطة تحتضن جغرافية المغرب كاملة بدون  حذف أو بتر.

واعتبر حزب علال الفاسي أن “قضية الوحدة الترابية لا تستحمل أي شكل من أشكال المزايدة كيف ما كان بالنسبة لجريدة العلم”، مشددا على أن “خريطة المغرب الحقيقية محفوظة في قلوب وعقول كل المغاربة، وهي من طنجة إلى الكويرة”.

 

وقد جاء في هذا التوضيح  الذي نشر عبر بوابته الالكترونية ،أن بعض المواقع الاخبارية الرقمية بالغت في تناولها لهذا لموضوع خريطة  القارة الإفريقية التي نشرتها جريدة العلم

 

Check Also

بلاغ صحفي : الدورة الأولى لمهرجان “سوس كاسترو” الدولي لفنون الطهي ونجوم المطبخ بأكادير

تنظم جمعية إسراء لفنون الطهي والتنمية المستدامة، الدورة الأولى لمهرجان “سوس كاسترو” الدولي لفنون الطهي …