رحيل التشكيلي عبد اللطيف الزين

 

انتقل اليوم الثلاثاء 20 دجنبر 2016 إلى دار البقاء، الفنان التشكيلي المغربي عبد اللطيف الزين عن سن 76 إثر أزمة قلبية حادة. ويعتبر الراحل   واحدا من الأسماء البارزة في سماء الفن التشكيلي   المغربي وأحد المناضلين   الذين ساهموا في إغناء الساحة الفنية عموما والتشكيلية خصوصا بأفكارهم ومقترحاتهم سواء من خلال   رئاسته للنقابة الوطنية للفنون التشكيلية أو بالجمعية الوطنية للفنون التشكيلية.

ورغم أن بداياته كانت في المسرح فقد أخذته الفنون التشكيلية وجعلت منه مبدعا مهووسا بهذا الفن  ، حيث كانت له إسهامات كبيرة في مجال الفن التشكيلي    ومبادرات عديدة في تنظيم التظاهرات، آخرها تنظيمه لتظاهرة فضاء الناس والصالون الوطني للفنون التشكيلية إلى جانب مشاركاته في العديد من المعارض والصالونات القارية والعربية والعالمية.

وقد اشتهر رحمه الله باشتغاله على المزج بين الفن التشكيلي    و الموسيقى    وحتى الرياضة من خلال إبداعات جمعته بفرق كناوية، رسم على إيقاعاتها وموسيقاها الصاخبة، وجاور أبطال الدراجات ورسم على آثار دوران عجلات دراجاتهم. كما رسم عبر مسارات كرات الكولف، إلى غير ذلك من التجارب المبهرة والخلاقة.

وعلى إثر هذا المصاب الجلل تتقدم وزارة الثقافة بكافة أطرها بأحر التعازي سائلين العلي جلت قدرته أن يتفقد الراحل بواسع رحمته وأن يسكنه فسيح جناته وأن يلهم أسرته الصغيرة والأسرة الفنية الصبر والسلوان. وإنا لله وإنا إليه راجعون.

شاهد أيضاً

بلاغ اللجنة التحضيرية لتأسيس حزب البديل الاجتماعي

الرباط: يوم الثلاثاء 06 فبراير 2024                  في إطار المهام التي أنيطت به من لدن الهيئة …