سلا : منتدى يناقش دور المرأة في ترسيخ الوسطية و التعايش

متابعة : وفاء قشبال ـ سلا

تحت شعار “دور المرأة المغربية في ترسيخ الوسطية والتعايش” عقدت الجمعية الجهوية للاتحاد الوطني لنساء المغرب بسلا منتداها الرابع هاته السنة، مساء يومه السبت 22 أبريل الجاري بقاعة العمالة الكبرى لسلا.

المنتدى تميزت أشغاله بمداخلات لاسماء وازنة في مقدمتهم بسيمة الحقاوي وزيرة الأسرة والتضامن والمساواة والتنمية الإجتماعية ،التي تناولت موضوع (المرأة والتنشئة الوسطية والإعتدال )                                                                           رقية الدرهم- كاتبة الدولة المكلفة بالتجارة الخارجية – التي تمحورت مداخلتها حول (دور المرأة المغربية في إرساء دعائم التنوع الثقافي والتسامح -نماذج قيادية)                                                                                                                          و مداخلة الكاتبة العامة لجامعة محمد الخامس نيابة عن رئيسها (الجامعة المغربية فضاء للثقافات الإفريقية النسائية استقبالا وتكوينا)                                                                                                                                                             ثم مداخلة للباحث محمد جبور تحت عنوان( دور المرأة الإفريقية في إرساء ثقافة السلام والمساهمة في التنمية الإقتصادية والإجتماعية..) هذا بالإضافة لتنظيم المنتدى لمعرض خاص بالمنتوجات الحرفية لعدد من التعاونيات و الجمعيات.                          و تفعيلا لثقافة الإعتراف ، عرف المنتدى أيضا تكريم السيدات و  السادة : رئيسة مؤسسة مفتاح السعد للابدر السعود العلوي ، ونور الدين اشماعو رئيس جمعية ابي راقراق ،والقاضي  مولاي أحمد اليوسفي العلوي.. هذا فضلا عن تسليم ذروع”التشريف” لكل المتدخلات و المتدخلين خلال فعاليات هذا المنتدى  وكذا الداعمين له ( وزارة الأسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية وعمالة سلا وجهة الرباط سلا القنيطرة ) قبل أن يختتم المنتدى بإلقاء برقية الولاء و الاخلاص للسدة العالية بالله من قبل شمس الضحى العلوي الإسماعيلي”رئيسة الجمعية الجهوية للإتحاد الوطني لنساء المغرب بسلا.

إلى ذلك وحسب بلاغ سابق للجمعية، فاختيار موضوع هاته الدورة، يأتي  اعتبارا لـدور :

– إمارة المؤمنين كمؤسسة ضامنة للوسطية والتعايش والتسامح.

– موقع المغرب الاستراتيجي واختياراته المبدئية كبلد متعدد لروافد هويته (العروبة – الأمازيغية -الإفريقية- المتوسطية- العبرية….).

– انفتاح المغرب على الثقافات الإنسانية.

– الأدوار الطلائعية للمغرب في بناء إفريقيا الجديدة.

– المغرب كبلد مستقبل للهجرة الإفريقية.

– المغرب كبلد مستقبل للاستثمار العالمي و كبلد يجذب الأوروبيين على الخصوص للإقامة فيه.

– وكذا  ظهور مؤشرات استغلال المرأة  والتغرير بها و تحويلها إلى ظلامية تهدد الأمن و الاستقرار.

الجدير بالذكر أن المنتدى  ترأسه الدكتور مصطفى عبدالسلام زباخ ،وحضره ذ.عبدالحق المريني مؤرخ المملكة،محافظ ضريح محمد الخامس و كذا الكاتب العام لعمالة سلا وعدد من الوجوه المعروفة بالساحة الثقافية و السياسية بمدينة سلا.

 

 

 

Check Also

الهجوم الايراني على اسرائيل أجل حفل لمجرد بمصر لكنه لم يلغيه

كبيطال بريس : أحيا نجم البوب المغربي سلسلة من حفلات عيد الفطر بعدد من العواصم …