عبد الوهاب بلفقيه ضحية “الغدر” السياسي – من سحب التزكية الى الاستقالة فالانتحار..

الرباط: وفاء قشبال
أكدت مصادر متطابقة ان عبدالوهاب بلفقيه مرشح حزب الأصالة والمعاصرة انه توفي بعد ساعات من دخوله المستشفى العسكري بكلميم متأثرا بإصابته بطلق ناري صباح اليوم الثلاثاء.
هذا وقد تأكدت فرضية انتحاره بندقية صيد تخصه،بعيدا عن أي جريمة او هجوم مدبر.
واوضحت المصادر نقلا عن بعض المقربين من العائلة ان بلفقيه كان يعاني من ضغوطات نفسية كبيرة منذ ايام .
ومن المعلوم أن بلفقيه كان قد نشر منذ ايام رسالة خطية اعلن من خلالهال عن استقالته من العمل السياسي نهائيا، وذلك دقائق من توصله بخبر سحب الامين العام للبام، تزكيته للترشح لمنصب رئيس جهة كلميم وادنون، وهو  ما “وصفه” بالغدر الذي تعرض له من جهات يثق بها لكن لا أحد كان يتوقع أن الأمر سيصل إلى الانتحار.
وفي السياق ذاته فقد عمد بلفقيه إلى خيار التحالف مع محمد أبودرار مرشح حزب الوردة للظفر برئاسة الجهة، بعدما سحب منه التزكية لترأس الجهة. إلا ان جرحه النفسي كان أقوى ربما من أن يتحمله!

إلى ذلك فقد نشر محمد أبودرار وكيل لائحة حزب الاتحاد الاشتراكي بجهة كلميم واد نون على صفحته بموقع فيسبوك “انا لله و انا اليه راجعون”
وشدد على أن “دم عبد الوهاب بلفقيه على رقبة كل خائن غدار خان الملح والعشرة حفاظا على مصالح شخصية أو طمعا في دريهمات بئيسة، وعلى رقبة أشباه المسؤولين الحزبيين الذين يجري الغدر والخيانة في دمائهم”

الجدير بالذكر ان بلفقيه كان قد احتل المرتبة الأولى في انتخابات جهة كلميم وادنون، وفي انتخابات مجلس مدينة كلميم عن حزب الأصالة و المعاصرة. إلا ان طبيعة اللعبة أبعدته عن رئاسة الجهة، السؤال الآن :
الم يحن الأوان لإعادة النظر في مسطرة منح وسحب التزكيات دون رقيب او حسيب،حتى يبدو المشهد أكثر دمقرطة؟؟؟؟؟

Check Also

  نتنياهو يسعى للرد على إيران

أكدت وسائل إعلام إسرائيلية أن رئيس الوزراء الإسرائيلي”بنيامبن نتنياهو” يدعم شن هجوم للرد على الهجوم …