عملية نصب بمراكش تتحول الى عمل درامي

كبيطال بريس :

كشفت صحيفة “اينسايدر” الأمريكية أن منصة نتفلكس العالمية حولت عملية نصب وقعت بفندق المامونية بمراكش إلى سلسلة سينمائية. ووفقا لذات المصدر، فإن نتفلكس دفعت 320 ألف دولار أمريكي، حوالي 3 ملايين درهم مغربي لـ”أنا سوروكين” مقابل تحويل قصة حياتها إلى مسلسل سيعرض على منصتها.
وكانت الشابة” انا سوركين” البالغة من العمر 29 ربيعا ، قد تظاهرت بأنها وريثة لـ “أنا ديفلي” أحد الأسر الثرية بألمانيا، وقامت بالنصب و الاحتيال على عدد من البنوك والمؤسسات المالية .

ومن المنتظر أن تلعب الممثلة الأمريكية جوليا غارنر دور البطولة في المسلسل.
هذا ومن بين عمليات الاحتيال التي قامت بها أنا سوروكين، كانت بمدينة مراكش حيث قةمت بتوريط صديقتها في دفع فاتورة تقدر بحوالي 60 مليون سنتيم، مقابل قضائهما عدة ايام بجناح خاص بفندق المامونية، بعدما أقنعتها بأن هناك مشاكل في بطاقتها البنكية.

وذكرت “اينسايدر”، ان” أنا سوروكين” التي ألقي عليها القبض سنة 2017، دفعت الأموال التي حصلت عليها من نتفلكس كتعويضات للبنوك وغرمات للدولة.

الجدير بالذكر انه حكم عليها بعقوبة سجنية لمدة 4 سنوات، ويرتقب أن تغادر السجن خلال الشهر الجاري.

شاهد أيضاً

هل شبح الاقالة بات يهدد الركراكي ؟

كبيطال بريس نشرت مختلف وسائل الإعلام المغربية، معلومات عن إمكانية تعيين الحسين عموتة مدرباً للمنتخب …