فرنسا تستعد لرفع الجنسية عن المسؤول المراكشي على خلفية ….

كبيطال بريس:

على خلفية ادانته بعشر سنوات سجنا نافذة وغرامة مالية قدرها 100 مليون سنتيم بادرت السلطات الفرنسية إجراءات سحب الجنسية الفرنسية من المدير السابق للوكالة الحضرية لمراكش من أجل جناية الارتشاء .

ووفق ما اوردته يومية “أخبار اليوم”، فقد أبلغ مسؤول دبلوماسي رفيع، رسالة مكتوبة بسجن الأوداية، مفادها ان الجمهورية الفرنسية تمنحه مدة شهر واحد لإبداء رده القانوني على البدء في مسطرة سحب الجنسية الفرنسية منه لإدانته بجناية الارتشاء في حالة تلبس. على خلفية توقيفه في كمين أمني متلبسا بحيازة رشوة مفترضة.

وأضاف الخبر ذاته أن عائلة المسؤول المعتقل، الحامل لجنسية مزدوجة مغربية ـ فرنسية، كلفت محاميا بالطعن في هذه الإجراءات أمام السلطات الفرنسية، على أساس أن القضاء المغربي لا زال لم يقل كلمته بعد، ولم يصدر أي حكم نهائي ضده، حائز على قوة الشيء المقضي به
ومن المقرر أن يمثل المدير السابق للوكالة الحضرية لمراكش أمام غرفة الجنايات الاستئنافية يوم الخميس المقبل في ثالث جلسة للمحاكمة، إلى جانب زوجته ومهندس معماري من مدينة الرباط، المتابعين في حالة سراح و المدانين ابتدائيا بخمس سنوات سجنا لكل واحد منهما.

ويذكر انه تم إيقاف المعني متلبسا بتسلم رشوة من منعش عقاري بواسطة شيك بلغت قيمته 886 مليون سنتيم ، بالإضافة إلى مبلغ نقدي بقيمة 50 مليون سنتيم

Check Also

  نتنياهو يسعى للرد على إيران

أكدت وسائل إعلام إسرائيلية أن رئيس الوزراء الإسرائيلي”بنيامبن نتنياهو” يدعم شن هجوم للرد على الهجوم …