لجنة التضامن مع سيليا”تدين التدخل الامني وتصفه بـ الوحشي

 

كبيطال بريس :

بعد إدانتها القوية للقمع والاعتداء الذي تعرضت له الوقفة النسائية التي نظمت السبت أمام البرلمان بالرباط، وهو ما وصفته بـ “الهجووم الوحشي ” . اعتبرت  لجنة “حملة نساء واقفات ضد الاعتقال السياسي” بالرباط، أن القمع الذي واجهته من قبل من أسمتهم بالقوى القمعية ، (اعتبرته ) بمثابة تجسيد اخر لواقع الاستبداد والتسلط اللذين يشكلان طبيعة النظام السياسي ببلادنا، ووجهه الحقيقي البشع الذي لن تنفع كل مساحيق الخطابات الزائفة في تجميله” على حد تعبيرها.

بالمقابل أكدت اللجنة في بيان لها بأن “القمع لم ولن يثنينا عن النضال من أجل الحرية والكرامة بدءا بإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين، وجعل حد للاعتقال السياسي في بلادنا” ويضيف البيان ان النساء اللواتي حضرن للوقفة هن متشبتات بحقهن في التعبير عن مواقفهن أمام ما ووصف بـ “الهجوم المخزني العنيف” ، مجددة العهد عبر البيان ذاته لـ ” المعتقلة السياسية سيليا وكافة معتقلي حراك الريف، بأن الحملة ستتواصل وإن تحت نير القمع المخزني تجسيدا لشعار “من أجلنا اعتقلوا من أجلهم نناضل” . كما لم تنس إعلان تضامنها مع “الصحافيين بشكل خاص الذين أتوا لتغطية الوقفة، وتعرضوا للضرب والتنكيل”  و “مع كل ضحايا هذا الاعتداء “المخزني الجبان” ـ كما جاء في البيان المذكور ـ

Check Also

  نتنياهو يسعى للرد على إيران

أكدت وسائل إعلام إسرائيلية أن رئيس الوزراء الإسرائيلي”بنيامبن نتنياهو” يدعم شن هجوم للرد على الهجوم …