لحسن العمراني : عن فضيحة المستشار الجماعي ما حدث كان ينبغي ان يحل سياسيا…

وفاء قشبال /الرباط
بخصوص ما روج إعلاميا عن” فضيحة تحريض مستشار جماعي” للموظفين من اجل التظاهر والإعتصام بمقر جماعة الرباط” اكد” لحسن العمراني منسق مستشاري حزب المصباح بمجلس جماعة الرباط”ان هذا مؤشر على ان هاته الاغلبية غير منسجمة وبينها اشكالات عميقة حقيقية ستؤثر على تدبير المدينة”
على اعتبار ان المستشار المعني ب”التحريض” ينتمي لنفس حزب رئيسة مجلس جماعة الرباط”اسماء اغلالو”
واعتبر لحسن العمراني وهو يتحدث ل كابيطال بريس بحذر شديد، حيث وظف عبارة”اذا ما صح الخبر” أكثر من 5 مرات في تصريحه، موضحا انه لازال ينتظر استكمال المعطيات والتحقق من الوثائق ،وعليه فقد (اعتبر) ان “إشكالات من هذا النوع من الناحية السياسية لا تحل باللجوء إلى القضاء وإنما تحل داخل المقرات السياسية و الحزبية”
ومسطريا، أوضح المتحدث على ان المادة 64 من القانون 113،14 في الفقرة الثانية تمنح كل الصلاحيات للعامل او الوالي لمسائلة اي مستشار جماعي تبث عليه مخالفة القانون، عن طريق استفساره ثم امهاله 10 ايام للرد وتوضيح موقفه،وبعدها الوالي يملك سلطة احالة ملفه على القضاء طبقا لمقتضيات المادة 63 التي تنص على ان القضاء وحده يختص في عزل الأعضاء ،مشيرا إلى ان الوالي يملك “عدم تحريك المسطرة”إذا ما اقتنع بعدم تبوث المخالفة

ويعود سيناريو هاته القضية إلى نشر المستشار المدعو “هشام اقمحي” عبر تطبيق الواتساب لرسلة نصية مضمونها ” المرجو من جميع موظفين جماعة الرباط الحضور للاعتصام بمكتب رئيسة الجماعة للتنديد و المطالبة بالحقوق المشروعة و الحق يؤخذ و لا يعطى لذلك وجب حضور جميع الموظفين يوم 23 و 24 يونيو من الساعة 9 صباحا حتى الساعة 4 زوالا للمطالبة بالافراج عن تعويضات الاعمال الشاقة و الملوتة” وهو ما اعتبرته اغلالو تحريضا ضدها…

Check Also

  نتنياهو يسعى للرد على إيران

أكدت وسائل إعلام إسرائيلية أن رئيس الوزراء الإسرائيلي”بنيامبن نتنياهو” يدعم شن هجوم للرد على الهجوم …