لشكر ينجو من حادثة طائرة تابعة للخطوط الفرنسية

كبيطال بريس :

كان ادريس لشكر الكاتب الأول للإتحاد الإشتراكي، من  بين ركاب طائرة تابعة للخطوط الفرنسية  عائدا من  باريس إلى العاصمة الرباط ، مساء أمس الأحد. حيث تعرضت هاته الاخيرة لعطب تقني في اخر مراحل نزولها بمطار الرباط سلا.

ادريس لشكر و كل ركاب الطائرة عاشوا لفترة حالة رعب هوليودية،وبدا خائفا مضطربا من الهلع الشديد، بعدما اهتزت الطائرة أثناء  بداية هبوطها إذ لامست أرضية مطار سلا-الرباط، واضطرت للعودة للطيران من جديد و الدوران بسماء المطار لفترة ريثما تم ترتيب أمر هبوطها بمطار محمد الخامس فغيرت الطائرة اتجاهها نحو الدار البيضاء.

و حسب مصدر مطلع ، فقد برر طاقم الطائرة  للركاب سبب الحادث بسوء أحوال الطقس في بداية الأمر، لكن  الطاقم عاد ليعترف للركاب بأن  السبب الحقيقي يعود لعطب تقني لحق فجأة بالطائرة لم يتمكن الربان معه من الهبوط في مطار سلا-الرباط.

الجدير بالذكر أن  شركة الخطوط الفرنسية  هيأت حافلات خاصة  و ضعتها رهن إشارة الركاب لنقلهم و أمتعتهم إلى الرباط . 

 

شاهد أيضاً

بلاغ اللجنة التحضيرية لتأسيس حزب البديل الاجتماعي

الرباط: يوم الثلاثاء 06 فبراير 2024                  في إطار المهام التي أنيطت به من لدن الهيئة …