ماجدة … تكريمي هو تكليف و ليس تشريف

متابعة : وفاء قشبال / الرباط

 

حسبما عبرت عنه الصحفية  ماجدة الكيلاني بقصر مسارها المهني مقارنة مع الأسماء الإعلامية  المخضرمة التي جرى تكريمها في ليلة الصحافة الفنية مساء الاثنين المنصرم بمسرح محمد الخامس بالرباط، اعتبرت هاته الأخيرة أن تكريمها ضمنهم هو تكليف وليس تشريف، لأنه بالضرورة سيجعلها حذرة في خطواتها و اختياراتها مستقبلا، حتى تظل في هذا المستوى المهني الذي استحقت لأجله هذا التكريم، خصوصا و أن الصحافة الفنية  حاليا أصبحت مشبوهة نوعا ما ـ على حد تعبيرها ـ في ظل تنامي ثقافة ” البوز و جيم ” عبر مواقع التواصل الاجتماعي. و بالتالي تصبح المسئولية أكبر بالنسبة للصحفي الذي يرى في عمله رسالة وليس فقط مهنة.

كما تقدمت  ماجدة الكيلاني من خلال منبر كبيطال بريس الالكتروني ،بشكرها  للجنة الانتقاء، و التي قالت  بخصوصها ( ربما رأت فيها أنها تستحق هذا التكريم لأن العبرة بالكيف و ليس بالكم” موضحة أنها جد فخورة بهذا التكريم إلى جانب اسماء وازنة في الساحة الاعلامية الوطنية من قبيل الاعلامي عتيق بشيكر ، مصطفى بدري، عبد الكبير حزيران، مصطفى بدري ،نورا الفواري،وداد طه، شهرزاد عكرود،إكرام زايد، خالد نزار و اخرون.

الجدير بالذكر أن ماجدة لكيلاني صحفية  شابة، نشيطة ، متحمسة …. بالقناة الفضائية الفنية بزاف تي

Check Also

  نتنياهو يسعى للرد على إيران

أكدت وسائل إعلام إسرائيلية أن رئيس الوزراء الإسرائيلي”بنيامبن نتنياهو” يدعم شن هجوم للرد على الهجوم …