نقابة تنذر بسوء الاوضاع الاجتماعية و تتهم الحكومة بالارتجالية

كبيطال بريس :

حذرت النقابة الوطنية للتجار والمهنيين من مغبة تأزيم الوضع الإجتماعي لفئات عريضة من المجتمع، تلك المشتغلة بالمقاهي والمطاعم ومحلات الأكلات الخفيفة، متهمة الحكومة بسياسة التدبير الإرتجالي والهروب إلى الأمام بفرض مجموعة من الشروط التعجيزية التي فرضتها على ارباب المقاهي والمطاعم لإستئناف العمل، من قبيل :

-التوفر على مقياس الحرارة عن بعد لقياس حرارة العمال دون الأخذ بعين الإعتبار أن ثمنه يتجاوز 1000 درهم ،وأن أرباب المقاهي متوقفين عن العمل منذ مارس الماضي .

-إجراء فحص سكانير TDM للمستخدمين وثمنه 1500 درهم بالإضافة إلى تحليلة PCR وثمنها 600 درهم.

-تشغيل 50% من اليد العاملة دون الأخذ بعين الإعتبار لظروف باقي المستخدمين ووضعيتهم المادية المتأزمة ،مما سيزيد من تفاقم معدل البطالة وتزايد مستوى الإحتقان الإجتماعي.

-الإكتفاء ب 50% من الزبناء مما سيؤدي إلى تقليص المداخيل في الوقت الذي عرف القطاع تراكم نسبة مهمة من المصاريف والمتأخرات ،ستؤدي حتماً إلى إفلاس عدد كبير من المستثمرين في القطاع وإندحار فئة إجتماعية عريضة نحو أسفل الهرم الإجتماعي .
وعليه فقد عبرت النقابة الوطنية للتجار والمهنيين، من خلال بلاغ لها توصلت كبيطال بريس بنسخة منه،عن “رفضها لكل الشروط التعجيزية التي ستؤدي إلى تعميق الأزمة المادية لأرباب المقاهي ،والعمال..، مطالبة الحكومة بضرورة استمرار المساعدات المالية لصندوق كوفيد للعمال الذين سيتم الإستغناء عنهم حتى تعود الحياة الإقتصادية إلى حالتها الطبيعية.
الى جانب إتخاذ مجموعة من الإجراءات كالإعفاء الضريبي عن القطاع لسنة 2020 ،وتسهيل الاستفادة من قروض مجانية، لإعادة الإنتعاش والحيوية للقطاع

كما جاء في نفس البلاغ ” المطالبة بمشروع قانون لنظام جديد للتغطية الصحية للطبقة الشغيلة يراعي ظروف القطاع”

Check Also

  نتنياهو يسعى للرد على إيران

أكدت وسائل إعلام إسرائيلية أن رئيس الوزراء الإسرائيلي”بنيامبن نتنياهو” يدعم شن هجوم للرد على الهجوم …