الرباط: ندوة علمية رياضية لمناقشة” كيفية النهوض بكرة القدم الوطنية و تطوير المنتوج المحلي”

تقرير: وفاء قشبال/كبيطال بريس 

نظمت جمعية العاصمة لمحبي الفتح الرياضي، ندوة علمية رياضية ، بحثت في موضوع ” كيفية النهوض بكرة القدم الوطنية وتطوير المنتوج المحلي”، احتضنتها مساء الجمعة 10 فبراير2017، قاعة سمية بالرباط،بحضور متدخلين من العيار الوازن في المجال الرياضي ببلادنا.

وقد تطرق المتدخلون للموضوع كل من زاوية تخصصه،حيث تناول الإطار التقني والخبير الأكاديمي “عزيز داودة” كرة القدم عموما من الجانب الاستراتيجي للعبة و الشروط الوظيفية التي ينبغي أن تتوفر في اللاعب و الفريق والمحيط العام من أجل تحقيق النتيجة المرغوب فيها دائما وهي الفوز و تحقيق الألقاب.

وتطرق الإطار التقني “حسن مومن” و المدير التقني الحالي للنادي القنيطري،(تطرق) للموضوع من الزاوية التقنية التي يمثلها ، حيث عاد و اتفق مع كثير من النقاط الاستراتيجية التي سبق أن أثارها “عزيز داودة” في مداخلته،قبل أن يؤكد من جهته على أن ملاعب الحي التي كانت في مطلع الستينيات فضاء حرا للعب و الابتكار و الاكتشاف و بالتالي كانت فرصة  لتكوين شخصية اللاعب، التي تسهل عليه  فيما بعد الاندماج في النادي و التعاطي مع خطط المدرب و ضوابطها التقنية.  كما أشار في ختام مداخلته إلى ضرورة تكوين كل المتدخلين في اللعبة بما فيهم “مسؤول الألبسة بالنادي أو الفريق.

  ثم تناول الإعلامي و المحلل الرياضي”بدر الدين الإدريسي” بإسهاب دور الاعلام في خدمة المشهد الكروي الوطني بدء من نقل المعلومة بحياد تام و الصدق في التحليل إلى ضرورة الانخراط في تقديم البدائل و الحلول ، وعدم الاكتفاء بتصدير ما أسماه بالأزمة. و اعتبر الادريسي  أن كرة القدم هي تلك المقاولة المنتجة، القادرة على إنتاج الفرجة و إنتاج الصورة التي يريد المغرب أن يصدرها للعالم عن نفسه، من خلال منتخباته الوطنية ونواديه.كما أوضح أن كرة القدم الوطنية لازالت تبحث عن احتراف حقيقي بهوية مغربية.

أما رئيس اتحاد الفتح الرياضي لكرة القدم”حمزة حجوي” فقد تحدث بشكل واضح عن خطة المكتب المديري الحالي منذ انتخابه سنة 2008، والتي لخصها في 3 عناوين بارزة:

1 ـ  تطوير البنية التحتية للفريق و توسيع قاعدة الممارسة

2 ـ الرفع من المستوى الرياضي عبر الرفع من الرأسمال البشري

3 ـ توسيع قاعد محبي و مناصري فريق الفتح بالعاصمة الرباط

ومن الزاوية القانونية، اختار رئيس غرفة بمحكمة الاستئناف “محمد بنعلي” أن يترافع خلال مداخلته لصالح الأندية و الفرق الكروية،مطالبا برفع عقوبة”الويكلو” عنها،داعيا إلى إيجاد مخرجات أخرى للتصدي لما عرف مؤخرا بشغب الملاعب، حيث اقترح فرض غرامات على الفرق المعنية، و الأهم من ذلك دعوته لاتخاذ احتياطات احترازية (الضابطة الإدارية) قبل وقوع حوادث الشغب و اضطرار الشرطة القضائية للتدخل.                                             وفي السياق ذاته فقد أكد بنعلي على أن عقوبة”الويكلو” بالاضافة لعدم نجاعتها في مكافحة الشغب، فهي لا تخدم المنتوج الكروي عندما يضطر اللاعب للعب مباراة بدون حماس الجماهير ، وكذلك الأمر بالنسبة للمعلقين الرياضيين أيضا.

عدا ذلك فقد أكد رجل القانون و الرئيس الشرفي للجمعية المنظمة”محمد بنعلي”، (أكد)على  أنه لا مجال لممارسة الرياضة عموما إلا ضمن الإطار القانوني المخصص لها ، وهو قانون التربية البدنية والرياضة 20.09.

 

وذهب  رئيس جمعية العاصمة لمحبي الفتح مصطفى العيسات، لتقديم نبذة عن الجمعية و الأنشطة التي قامت بها خلال سنة من تأسيسها، والتي تتنوع بين تشجيع ومساندة الفريق، وتنظيم الدوريات الرياضية بمختلف أحياء الرباط، إلى المبادرات الإنسانية و التضامنية.كما أثار مشكلة تحويل ملاعب القرب إلى الى ما نعته بملاعب “البعد” مستنكرا فرض “الجزية” على الناشئة و الجمعيات الرياضية لارتيادها.
واختتاما للندوة تقدم الرئيس الشرفي  لجمعية العاصمة لمحبي الفتح، و رئيسها الفعلي بتقديم هاديا التكريم لكل المتدخلين بالندوة.

ويذكر أن الندوة عرفت حضور فعاليات رياضية وازنة، من قدماء لاعبي كرة القدم،رئيس جمعية محبي الجيش الملكي، رئيس جمعية محبي الرجاء البيضاوي، رئيسة جمعية زايد فايز لمكافحة شغب الملاعب ، وممثل نادي وداد تمارة…  

 

 

Check Also

  نتنياهو يسعى للرد على إيران

أكدت وسائل إعلام إسرائيلية أن رئيس الوزراء الإسرائيلي”بنيامبن نتنياهو” يدعم شن هجوم للرد على الهجوم …