الاردن تتبرأ من “أميرة “

كبيطال بريس :

اثار فيلم “أميرة ” السينمائي، هجوما شرسا ضده من قبل الشعبين الاردني وفلسطيني بعد عرضه الاول بسبب طرحه قضية “النطف المحررة”.

وافرز الفيلم ردود فعل غاضبة جدا لدى الشعبين الاردني والفلسطيني ،كما احتج بعض الفنانيين الاردنيبن على الفيلم ، كالفنانة” جولييت عواد” إحدى ايقونات الدراما الاردنية التي طالبت بمحاسبة ومعاقبة كل من ساهم في انتاج هذا الفيلم السينمائي وأكدت أن” المصير الذي يستحقه من كانوا وراء انتاج فيلم اميرة هو نفس مصير شجرة الدر بمعنى ضربهم بالأحذية حتى الموت”
كما شارك الإعلامي الفلسطيني “تامر المسحال” عبر الهاشتاج، مستنكرا بالقول:”لا يليق بالأردن توأم فلسطين أن يمثلها فيلم يسيء لأسرانا الأبطال”.

هذا و قد اضطرت الهيئة الملكية الاردنية للأفلام الى سحب ترشيح”أميرة ” لجائزة الاوسكار العالمية ، مساء اليوم حسب بيان صدر عن الهيئة. كما تبرأت وزارة الثقافة الاردنية من الفيلم وعرضه، إذ كانت السلطات الاردنية بصدد منح الفيلم رخصة العرض في دور السينما المحلية قبيل اندلاع عاصفة الجدل حول هذا الفيلم الذي اتهم مباشرة،شعبيا وفنيا، بتسويقه الفكرة الصهيونية والاسرائيلية في قضية النطف المهربة او المحررة .
إلى ذلك فلم تسلم بطلة الفيلم “صبا مبارك” من هذا الاحتجاج الشعبي وشن حملة عنيفة ضدها تتهمها بالمساس بقدسية قضية الاسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال .
الجدير بالذكر ان “اميرة” هو فيلم سينمائي من إنتاج ثلاثي مصري ،أردني وفلسطيني، تدور احداثه حول نطفة جرى تهريبها من سجون الاحتلال لزوجة أسير، لتنجب الزوجة طفلة، تكتشف لاحقا أنها ابنة ضابط صهيوني.
الفيلم من اخراج “محمد دياب” الذي تقدم بالاعتذار من الاسرى الفلسطينيين

شاهد أيضاً

مايسة تبدأ مرحلة وضع ضوابط تأسيس حزبها الجديد

وفاء قشبال/الرباط بعد سنوات من النضال”الافتراضي” بمختلف مواقع التواصل الاجتماعي تقرر الناشطة مايسة سلامة”الإعلان عن …