سعيد ايت باجا : الفن ولى تيوكل ميلفوي..ماشي غير طرف دلخبز “

كبيطال بريس :

بتلقائيته المعهودة،فتح الفنان سعيد ايت باجا قلبه للطلبة الذين حضروا اول لقاءات فنان (ة) في الجامعة ،مساء يومه الجمعة25مارس الجاري،بمقر رئاسة جامعة محمد الخامس بالرباط،حيث حكى معاناته ايام دراسته بالمعهد وهو شاب قادم من مراكش وينحدر من اسرة بسيطة ولا يتوفر على منحة، والدراسة من 8 صباحا الى 8مساء، فاضطر للعمل ك “كلون” يوم السبت،والبحث عن تاطير ورشات، وقراءة الأشعار و الكتب في بعض الملتقيات،مقابل شراء تذكرة سفر لمراكش..” لان المستقبل و بلوغ الهدف هو ما كان يحفزه. وأوضح” انه لا يخجل من ذكرياته لان لها متعة ، ولان الحياة الجامعية بدون معاناة لا طعم لها يقول -ايت باجا-

الى ذلك فقد انتقد وبشدة غياب مقاربة ثقافية على غرار المقاربة السياسية و الاقتصادية…وانعدام صناعة ثقافية ،يقول ايت باجا بحسه الفكاهي” ان الفن اليوم ولى تيوكل ميلفاي إلى عرفنا كيف نخدمو” واضاف في احدى مداخلاته” …كانو حاكرينا،وجينا نقولو لا، راه ممكن تستغلونا ونجيبو لكوم الفلوس إلى درنا صناعة فنية”
ودعا سعيد ايت باجا إلى ضرورة وضع اسس صناعة ثقافية فنية، لبيع ثقافتنا عن طريق برمجة عروض مسرحية و افلام وسهرات…لفائدة السياح وليس فقط “الطاجين ، والبراد و بعض الأطلال…” من جهة وإيجاد أسواق خارجية من جهة اخرى،لتسويق ثقافتنا، وخصوصا على المستوى الافريقي،مذكرا أن تركيا عن طريق مسلسلاتها تروج للسياحة.

وفي هذا السياق شدد ايت باجا على ان الوقت مناسب للاستثمار في الدراما المغربية ،نظرا لتراجع الدراما المصرية والتركية، والدراما السورية مع الحرب “مشات” وبالتالي الفرصة أمام الدراما المغربية للانتشار، ماينقصنا هو الاستثمار والتسويق..ضاربا المثل بكون”الممثل المصري محمد رمضان أجره يساوي ميزانية مسلسلين مغربيين” لان مصر استثمرت مبكرا في الصناعة الثقافية و الفنية وتعلم جيدا دور الفنان/النجم في تسويق وخدمة قضايا الوطن … في حين للزال لا وجود لمفهوم “النجم” بالمغرب.
وفي مداخلة أخرى لا تخلو من خطاب سياسي،يقول”ايت باجا “أن الثقافة في بعض الدول تتفوق على صناعة السيارات،ف المغرب عاد هادي واحد 3 أشهر ولينا تنفكرو أنه ممكن نجيبو الفلوس من الثقافة…وأيضا من بين الأشياء اللي جات مع الحكومة الحالية، تخصيص جلسة من جلسات رئيس الحكومة في موضوع السياسة الثقافية” موضحا انها مؤشرات تفيد انه يمكن تحقيق الأرباح من خلال الاهتمام بالثقافة و الفنون.

وأوضح المتحدث ان طغيان الخطاب الشعبوي هو اكثر مايعرقل الثقافة و الصناعة الثقافية ببلادنا،لذلك ينبغي الرد على أصحاب هذا الخطاب وعدم الاكتفاء ب”واعرض عن الجاهلين” يقول سعيد ايت باجا. كان ذلك خلال حلوله ضيفا الى جانب الفنانة فاطمة خير،على اول لقاءات فنان(ة) في الجامعة، بمناسبة اليوم العالمي للمراة ،الذي نظمته جمعية خريجي جامعة محمد الخامس بشراكة مع رئاسة جامعة محمد الخامس بالرباط. كما سيتم خلق أندية فنية بالجامعة في إطار شراكة ست ربط بين الجامعة و فيدرالية الفنانين التجمعيين.

هذا وقد أشرف نائب رئيس الجامعة “عمر حميش” ورئيس الجمعية”الحبيب عزوز” على تسليم تذكار الجامعة للفنانين بالمناسبة.

ويذكر ان الفنان سعيد ايت باجا هو رئيس الفيدرالية الوطنية للفنانين التجمعيين، وهي منظمة موازية لحزب الحمامة،والنائبة البرلمانية ،الفنانة فاطمة خير، نائبته.

 

 

شاهد أيضاً

مستشار جماعي يلجأللباشا لوقف “التسيب ” بموقف شاطئ بوزنيقة

مع انطلاق موسم الاصطياف ،يضع المستشار الجماعي بمجلس بلدية بوزنيقة ” طارق السعدي” شكاية على …