بنكيران يؤكد انه لن تقوم قائمة ل”المثلية” بالمغرب… والملك لن يقبل بهادشي..”
متابعة : وفاء قشبال

بحضور الامين العام لحزب العدالة و التنمية عبد الإلاه بنكيران” انعقدت الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الوطني الثاني لمنظمة نساء العدالة والتنمية بآيات بينات من الذكر الحكيم صباح اليوم بالرباط.
وقد دعا بنكيران في كلمته بالمناسبة إلى مواصلة النضال رغم النكسة الأخيرة التي أسقطت الحزب من القمة ب 124 مقعدا، إلى السفح ب13 مقعد أستحقه الحزب خلال الانتخابات الاخيرة، مضيفا بالقول”ونحن في المعارضة و المعارضة انسب لنا”
واكد في معرض كلمته ان المرأة المصباحية ليست حداثية تتبع أي صيحة كانت وليست أيضا منغلقة على نفسها، بل هي مناضلة و تقوم بواجباتها الدينية و السياسية و الاجتماعية رافعة شعار العفاف ومحافظة عليه.
وعن الأسرة،عاد الى معضلة العزوف عن الزواج، الذي يمس كل الاسر المغربية – يقول المتحدث – و جعلها مبحثا للاشتغال و البحث،واعتبرها شأنا سياسيا يهم الجميع، واعتبر أن السكوت عنه تواطؤ جماعي. وأضاف بأسلوبه المعهود”حنا كنا فينا العافية للزواج” الآن البنات يقلن”ماجا خطبنا حد” و الأولاد يقولون”مازال بلاتي شوية”

هذا وذكر الامين العام لحزب المصباح، ان صندوق دعم الأرامل الذي أنجز ايام حكومته، و بإيعاز من الملك محمد السادس ،تستفيد منه الان 130 الف امرأة تستفيد منه لحد الآن.مشددا على ان هذا المشروع لم تأتي به الجمعيات( النسوانية)و لا التيارات اليسارية ولا نتاج منظمة الأمم المتحدة

وتطرق ايضا ل”المثلية” وقال” انا لا اقول مثلية بل هو لواط و سحاق ويجب ان نسمي الاشياء بمسمياتها” معتبرا انه تيار عالمي جارف هدفه تخريب الأسرة المسلمة. مردفا بالقول ان “الملك لن يقبل بهادشي،وفي المغرب ما غيكونش”
واستشهد بقول المرحوم الحسن الثاني المغاربة يمكن يعيشو بالجوع انما ما يمكنش ليهوم يعيشو فدل”
كما تطرق لموضوع تقنين الإجهاض حيث اكد من وجهة نظره على انه أمر مرفوض تماما، و إكرام الابن الغير الشرعي وتقبله داخل المجتمع،وتحمل المسؤولية القانونية ينبغي ان تكون”
وقبل الختم،دعا المتحدث الى عدم الاقتراب من الأحكام الشرعية في إشارة لايات المواريث.كما حذر من تزايد جرائم قتل الأخوات.

الى ذلك فرئيسة منظمة المرأة المصباحية”جميلة المصلي” دعت في كلمتها
خلال الجلسة الافتتاحية التي احتضنتها قاعة علال الفاسي صباح اليوم ، (دعت) لضرورة حماية الأسرة و الحفاظ عليها وتربية الابناء” على اسس إسلامية لمواجهة القادم، فجاءت منسجمة مع شعار المؤتمر” وعي وصمود لحماية الأسرة وتعزيز أدوار المرأة”.
هذا وتضمن برنامج الجلسة تكريم مناضلة الحزب “سمية بنخلدون”

الجدير بالذكر ان منظمة نساء العدالة والتنمية تنظم مؤتمرها الوطني الثاني يومي 19 و 20 نونبر 2022، لاختيار رئيسة للولاية المقبلة (4 سنوات)

شاهد أيضاً

واخيرا.. جامعة الهلالي تستجيب لمطالب الغاضبين والبداية بمدرب المنتخب ..

وفاء قشبال علمنا من مصادر موثوقة، عن خروج “بدر اسماعلي” من الباب الضيق لمنتخب التايكووندو …