بلاغ الجمعية الوطنية للتوعية ومحاربة داء السل

كبيطال بريس :

الجمعية الوطنية للتوعية ومحاربة داء السل

الرباط في 04 مارس 2018

يعاني مرضى السل و الامراض الصدرية من غياب مصلحة المستعجلات بمستشفى مولاي يوسف بالرباط، حيث تتوقف خدمات هذه المؤسسة الاستشفائية المختصة في امراض السل و الامراض الصدرية، خلال الاو قات المسائية و الليلية و ايام العطل الاسبوعية والاعياد، فيضطر المريض  للرجوع ألى مسكنه او التوجه الى المستشفى الجهوي او الى مستشفى ابن سينا بالرباط ، حيث يتم في غالب الاحيان اعادة توجهيهه الى مستشفى مولاي يوسف للامراض الصدرية نظرا لطبيعة ونوعية مرضه خاصة اذا كان يعاني من عصية كوخ المسببة لمرض السل المعدي، مما يشكل خطرا حقيقيا على الاسر و المواطنين المغاربة ، بمختلف الاماكن التي يقصدها مريض داء السل وداء السل المقاوم للادوية، خاصة و سائل النقل المشتركة حيث المرض ينتقل من شخص الى اخر من خلال الرذاذ الدقيق الذي ينتشر في الهواء بسبب السعال والعطس، في انتظار الاستشفاء او تلقيه للعلاج من المراكز الصحية. ان توفير الخدمات الاستعجالية بذات المستشفى سيقلص من معانات المرضى، وسيحد من تفشي مرض السل الذي مازال يعتبر احدى الامراض الخطيرة المعدية تصل نسبة الاصابة به الى 88 حالة لكل 100000 نسمة، و الحالات الجديدة تصل الى 30897 حسب ارقام مصالح و زارة الصحة،
ان الجمعية الوطنية للتوعية ومحاربة داء السل تدعو وزير الصحة للتدخل من اجل توفير الخدمات الاستعجالية والاستشفائية في الاوقات المسائية والليلية والعطل الاسبوعية والاعياد، تماشيا مع مخطط الوزارة الذي يروم الى توفير العلاجات الاستعجالية ،قبل العلاجات الاستشفائية لفائدة مرضى داء السل والامراض الصدرية المصاحبة في افق مغرب بدون سل كشعار للحملة الوطنية الخامسة التي اعطى انطلاقتها السيد وزير الصحة اناس الدكالي برعاية المنظمة العالمية للصحة

الرئيس: حبيب كروم

Check Also

بلاغ صحفي : الدورة الأولى لمهرجان “سوس كاسترو” الدولي لفنون الطهي ونجوم المطبخ بأكادير

تنظم جمعية إسراء لفنون الطهي والتنمية المستدامة، الدورة الأولى لمهرجان “سوس كاسترو” الدولي لفنون الطهي …