دورة تكوينية بالرباط حول الديمقراطية التشاركية

تقرير :كبيطال بريس

استئنافا لسلسلة الدورات التكوينية التي تنظمها جمعية الكفاح لتنمية الأسرة و دعم الفئات المعوزة حول موضوع”الديمقراطية التشاركية” الثانية  بدعم من المنتدى المغربي للكفاءات النسائية و بتعاون مع جريدة كبيطال بريس الالكترونية، ستنظم الجمعية الدورة التكوينية الثانية تحت شعار“آليات الديمقراطية التشاركية بين التشريعات و الإكراهات” يومي الجمعة والسبت  9 و 10 فبراير2018 بقاعة الاجتماعات بمقر مجلس يعقوب المنصور بالرباط.

انطلق اللقاء بكلمة ترحيبية لرئيسة الجمعية، التي أشارت فيها  إلى مواصلة جمعيتها  العمل على المشاريع و الأنشطة التوعوية و التكوينية على الرغم من عزوف الشباب عنها و انشغاله للأسف بـ “أنشطة ” من نوعية أخرى. وتقدمت بالشكر لإدارة و مجلس مقاطعة يعقوب المنصور بالرباط لفتح القاعة الكبرى للمقاطعة في وجه الجمعية و ضيوفها لمناقشة هذا الموضوع الهام. كما توجهت بالشكر للحاضرين و للاستاذتين الهام بلفحيلي و مريم بنخويا مشيرة إلى اعتذار الاستاذ كيكي في اخر لحظة عن الحضور لأسباب صحية . بعدها تناولت الكلمة على التوالي الأستاذتين  إلهام بلفحيلي و مريم بنخويا حيث تطرقت  كل منهما الى تحديد مفهوم الديمقراطية التشاركية و السياقات الدولية و الوطنية التي جاءت بهذا المفهوم ، فيما انفردت الاستاذة بلفحيلي بمحور “آليات الديمقراطية التشاركية” من عرائض و ملتمسات،كما أشارت “بلفحيلي” إلى أن  الاستفتاء أيضا شكل من أشكال الديمقراطية التشاركية والية من الياته بما أنه استفتاء لعموم الشعب. بينما اعتبرت ان تقاعس الفاعلين السياسيين و المنتخبين في استشارة المجتمع المدني و إشراكه في وضع السياسات العمومية هو مرتبط دائما بعقلية “المسير”  وفي هذا السياق دعت بلفحيلي إلى المزيد من  الاتحاد و التشبيك لتقوية عضد المجتمع المدني  ليعرف ما له وما عليه .

من جهتها انفردت الأستاذة مريم بنخويا بعرض تجربة الفضاء الجمعوي  ـ الذي ترأسه ـ مع الديمقراطية التشاركية” بعدد من مدن المغرب.والتي أكدت على أن ضعف تكوين “المنتخب أو المسير” يكون عائقا أيضا في بلورة مفهوم الديمقراطية التشاركية على أرضية الواقع، بالإضافة إلى تأخر القوانين التنظيمية و أيضا ضعف  وتفكك المجتمع المدني، كما لاحظت أنه في أفضل الاحوال يتم الاكتفاء باستشارة الجمعيات  فقط  دون أخذ مقترحاتها بعين  الاعتبار .

وقد اختتم اللقاء بتوزيع شواهد الشكر .

أما يوم السبت 10 فبرارير، فقد عرف تنظيم ورشة عن كيفية إعداد المشاريع التنموية، من تأطير الاستاذة وفاء قشبال، حيث تم اعداد مشروع  جديد كتمرين تطبيقي لكل خطوات إعداد المشاريع التي جرى شرحها خلال الورشة، والتزمت جمعية الكفاح لتنمية الأسرة ودعم الفئات المعوزة بحمله و الاشتغال على تنزيله قريبا بإذن الله .

 

 

 

Check Also

  نتنياهو يسعى للرد على إيران

أكدت وسائل إعلام إسرائيلية أن رئيس الوزراء الإسرائيلي”بنيامبن نتنياهو” يدعم شن هجوم للرد على الهجوم …