شيخي: حركة التوحيد و الاصلاح حزب ” تتجه نحو الاستقلال عن “العدالة و التنمية”

كبيطال بريس :

أعلنت حركة “التوحيد والإصلاح” الذراع الدعوية لحزب “العدالة والتنمية” الذي يترأس الحكومة الحالية. (أعلنت) أنها تتجه  إلى تطليق السياسة و التركيز على تعميق طابعها الدعوي.  ولذلك سيتم  تعديل ميثاقها المؤسس، الذي يحدد أهدافها وبرامجها.

و حسبما صرح  به رئيس الحركة “عبد الرحيم شيخي” لوكالة الأناضول ، فإن التوجه الجديد إلى استبعاد الاشتغال بالسياسة كشأن حزبي، هو نابع ـ يقول شيخي ـ  ” من قناعة فكرية واجتهاد في العمل الإسلامي الحديث مغاير لما اعتمدته أغلب الحركات الإسلامية الحديثة”.

وعليه فمن المنتظر أن تطرح الحركة توجهها الجديد للمصادقة عليه في مؤتمرها العام بين يومي 3 و5 غشت المقبل.

 

يذكر أن نشأة  الحركة تعود  لأواسط سبعينيات القرن العشرين ، من خلال فعاليات كانت تنظمها مجموعة من الجمعيات الإسلامية.

وفي  سنة 1996 ، وقع اندماج  بين حركة “الإصلاح والتجديد” آنذاك  و”رابطة المستقبل الإسلامي”، لتولد رسميا الحركة باسمها وصيغتها الحالية.

Check Also

  نتنياهو يسعى للرد على إيران

أكدت وسائل إعلام إسرائيلية أن رئيس الوزراء الإسرائيلي”بنيامبن نتنياهو” يدعم شن هجوم للرد على الهجوم …